اجتماع رئيس مجلس إدارة الرابطة بالرئيس التنفيذي لمركز ترويج الاستثمار في غانا

10 Nov 2018 مقر الرابطة

استقبل الشيخ فيصل بن قاسم آل ثاني، رئيس مجلس ادارة رابطة رجال الأعمال القطريين اليوم بمقر الرابطة، السيد/ يوفي جرانت الرئيس التنفيذي لمركز ترويج الاستثمار في غانا وذلك على هامش زيارته للدوحة للترويج للمشاريع الاستثمارية في بلدة، حيث ناقش الطرفان فرص التعاون الممكنة وكيفية تعزيز العلاقات الاقتصادية

في بداية اللقاء، رحب سعادة الشيخ فيصل بهذه الزيارة التي تهدف إلى بحث سبل التعاون التجاري والاستثماري، معربا عن أهميتها في فتح جسور التواصل وتنمية العلاقات بين دولتي قطر وغانا. كما تحدث الشيخ فيصل عن اهتمام دولة قطر بالسوق الافريقي مؤكدا ان زيارة سمو الأمير الشيخ تميم بن حمد آل ثاني لعدد من الدول الافريقية العام الماضي هو خير دليل على ذلك

ومن جانبه عبر السيد/ يوفي عن سروره بعقد هذا الاجتماع وتواجده في قطر، مؤكدا ان حكومة غانا تركز على خلق اقتصاد مستقر يجذب كافة الاستثمارات الاجنبية إلى الدولة، وأن القطاع الخاص في غانا يرحب بالشراكة مع نظيره القطري.

كما قام السيد/ يوفي بعرض الفرص التجارية والاستثمارية التي تزخر بها غانا في شتى المجالات وخاصة في قطاعات الزراعة والطاقة، فأن غانا دولة زراعية، ويعد من أبرز الحاصلات "الكاكاو" و"الموز"، وظلا يتصدرا قائمة الصادرات لمدة نصف قرن ويشملا أكثر من نصف المساحة الزراعية، هذا الى جانب تصديرها لمحاصيل مثل المانجو والاناناس، بينما تقوم باستيراد احتياجاتها من الأرز و السكر من بعض الدول مثل الصين والبرازيل، واكمل السيد/ يوفي حديثة بأن غانا لديها مساحات شاسعة من الأراضي الزراعية المهيئة للزراعة وليست الى الان مستغلة وهو ما يمثل فرصة جيدة للتعاون حيث يستطيع رجال الاعمال القطريين الاستثمار في الزراعة وتربية المواشي ومن ثم تصديرها الى قطر

اما فيما يخص قطاع الطاقة، فقد تحدث السيد/ يوفي عن المشاريع الاستثمارية الهامة بمجال توليد الطاقة المتجددة وخاصة الطاقة الكهرومائية النظيفة وقطاع الطاقة بشكل عام، حيث تنتج غانا 200 ألف برميل نفط باليوم مع العلم ان الدولة تعمل على زيادة انتاجها لتصل الى مليون برميل

ومن جانبه اهتم الشيخ فيصل بالتعرف على القطاع السياحي بغانا، الامر الذي دعا السيد/ يوفي لعرض بعض الفرص الاستثمارية بهذا القطاع والتي من أهمها توافر مساحة 240 فدان على النهر يمكن استثمارها في القطاع السياحي. وقد أكد الشيخ/ فيصل على حرص دولة قطر في ظل سياسة الانفتاح التي تنتهجها على تنمية وتطوير علاقاتها مع مختلف دول العالم ومن ضمنها غانا، كما أكد على اهتمام رجال الأعمال القطريين بالتعرف والاستفادة من الفرص الاستثمارية المتوفرة. وأشار إلى أن الرجال الأعمال القطريين منفتحين على المشاريع الاستثمارية التي ممكن أن تشكل قيمة مضافة لنشاطهم للاقتصادي.

وفي ختام هذا اللقاء توجه سعادة السيد/ يوفي جرانت بشكر الشيخ فيصل على هذا اللقاء، ودعاه لزيارة غانا والتعرف على البيئة الاقتصادية عن قرب، والاطلاع على أهم الفرص الاستثمارية بها.