اجتماع الرابطة مع وفد منظمة الموصياد التركية

      09 Oct 2018 مقر الرابطة

اقامت رابطة رجال الأعمال القطريين لقاء عمل مع وفد من جمعية رجال الأعمال والصناعيين المستقلين في تركيا - الموصياد- والتي تأسست في عام 1990، من قبل مجموعة صغيرة من رجال الاعمال الاتراك ، وتوسعت لتضمّ الآن ما يقارب 11.000 رجل أعمال تركي، و81 فرع في جميع المدن التركية، و208 مكتب تمثيلي في 74 دولة، ومثلها في هذا اللقاء كل من السادة: السيدة/ لاورا غوك، مديرة الاتفاقيات في الموصياد، السيدة/ شيماء بيهار، عضو في اللجنة المسؤولة عن دولة قطر، السيد/ جاهد اسطه، رئيس قسم منطقة الشرق الأوسط وجنوب أفريقيا، السيد/ عمر يواش، مديرعام شركة براند سنتر، و تبعه توقيع مذكرة تفاهم بين الطرفيين، وذلك على هامش زيارة الوفد للدوحة لبحث فرص الاستثمار وتطوير العلاقات الاقتصادية بين البلدين.

وحضر اللقاء كل من أعضاء الرابطة السيد/ صلاح الجيدة ،السيد/ سعود المانع والسيد/ محمد الربان، السيد/ عبدالله الكبيسي، السيد/ محمد الطاف، السيد إحسان الخيمي والسيدة/ سارة عبدالله، نائب المدير العام للرابطة.

في بداية اللقاء رحب أعضاء الرابطة بالجانب التركي، مؤكدين قوة العلاقات القطرية- التركية وازدهارها اقتصاديا وسياسيا، وأكدوا على دورمذكرة التفاهم في توسيع فرص التعاون وتعزيز العلاقات التجارية والاقتصادية، وتاتي هذه المذكرة كاستجابة للزيادة الملموسة في حجم التبادل التجاري ما بين البلدين خلال السنوات الماضية.

كما أكد السيد/ صلاح الجيدة على متانة العلاقات القطرية التركية ورغبة دولة قطر في دعم شقيقتها تركيا وحث المستثمرين الأتراك على الاستثمار في الدوحة ، و اشار إلى المبادرات الهامة التي قدمتها الدولة للمستثمر الاجنبي كقانون الاستثمار الجديد الذي يتيح التملك بنسبة 100% في غالبية القطاعات الاقتصادية، بالاضافة الى المقومات اللوجستية التني تمتلكها الدولة كالمناطق الحرة ، مطار حمد الدولي، و ميناء قطر مؤكداً على مكانة قطر كوجهة استثمارية رائدة في المنطقة.

ومن جانبه شكر الجانب التركي، الرابطة على هذا اللقاء وأعرب عن مدى سعادتهم بعلاقات الاخوية المتميزة التي تربط الطرفين ودعا إلى تطوير العلاقات الاقتصادية القطرية التركية وزيادة معدلات نموها لتصل إلى مستوى طموحات البلدين.

كما عرض الوفد التركي الخطط المستقبلية للجمعية حيث يعملون على انشاء مكتب تمثلي في دولة قطر ويقومون بتوسيع انشطتتهم التجارية والاقتصادية في دولة قطر وذلك من خلال جلب العلامات التجارية التركية الى قطر من ملابس وأثاث ومفروشات في المراكز التجارية الجديدة في دولة قطر.

كما تحدث السيد/ سعود المانع عن الحرص المتبادل بين الجانبين على استكشاف آفاق أوسع للتعاون التجاري والاقتصادي، وفتح مجالات جديدة لتعزيز الاستثمارات المشتركة في ظل ما يتمتع به البلدان من إمكانيات اقتصادية وتجارية هامة.

وفي نهاية اللقاء، تم التوقيع على مذكرة التفاهم وتبادلا الهدايا التذكارية، والجدير بالذكر أن هذه المذكرة تعكس الرؤية المشتركة لكل من الرابطة وموصياد على لأهمية التعاون المشترك وخاصة بعد النقلة النوعية التي حققتها العلاقات العلاقات الاقتصادية القطرية التركية ، حيث نصت على: تعاون الاطراف في مجالات التجارة والصناعة والمالية والاستثمار وذلك من اجل تعزيز التعاون التجاري والاستثماري بين تركيا وقطر، وتشجيع وتسهيل الإتصال المباشر بين رجال أعمال الطرفين لتعزيز وتطوير الأنشطة التجارية والعمل على زيادة التبادل التجاري و خلق ظروف مواتية وتوفير كل المساعدات اللازمة للشركات والمستثمرين من كلا البلدين، كذلك تشجيع أعضاء كلا الطرفين للمشاركة في المعارض التجارية الدولية والمعارض والندوات التجارية وغيرها من الأنشطة التي ينظمها الطرفان.