مجلس الأعمال القطري التركي

    22 Mar 2018 مقر الرابطة

استقبلت رابطة رجال الأعمال القطريين، وفد من مجلس العلاقات الاقتصادية الخارجية التركيDEIK

حيث تم عقد مجلس الأعمال القطري التركي،وذلك يوم الخميس 22 مارس 2018 .

و قد حضر اللقاء من الجانب القطري الشيخ/ فيصل بن قاسم آل ثاني، رئيس رابطة رجال الأعمال القطريين والشيخ/ حمد بن فيصل آل ثاني، عضو مجلس الإدارة، وكل من أعضاء الرابطة السيد/ سعود المانع، السيد/ صلاح الجيدة، السيد/ مقبول حبيب خلفان، السيد/ أشرف أبو عيسى، والسيد/ حيدرة مشهدي، كما حضر اللقاء ممثلين من مجموعة الفيصل القابضة ومجموعة الفردان وممثلين عن شركة البلاغ للتجارة والمقاولات، والسيدة/ سارة عبدالله نائب المدير العام.

أما من الجانب التركي فقد تراس الوفد سعادة السيد/ اتهم سنجاك رئيس مجلس إدارة العلاقات الاقتصادية الخارجية التركية، وبحضور سعادة السفير/ فكرت أوزر، السفير التركي في قطر. وقد حضر من الجانب التركي أيضا، رجال أعمال ممثلين عن قطاعات التالية: الصناعات الطبية، والأدوية وصناعة المحركات الكهربائية، صناعة البيوت الجاهزة، وصناعة الملابس والتجزئة، وممثليين عن الشركات التي تعمل في المجالات التالية : ألعاب الأطفال ومراكز ملاهي الاطفال، السيراميك، الانشاءات ، الجمناستيك، العقارات والخدمات اللوجستية، وشركة مختصة بتعريب المنتجات التركية.

في بداية اللقاء رحب الشيخ/ فيصل بن قاسم آل ثاني، عضو مجلس إدارة الرابطة، بالسيد/ اتهم سنجاك، والوفد المرافق له، مؤكدا قوة العلاقات القطرية- التركية وازدهارها اقتصاديا وسياسيا، وأكد على أهمية عقد هذا المجلس والذي يعتبر كمنصة لتعزيز التعاون التجاري المشترك بين البلدين في مختلف المجالات ، واستجابة إلى الزيادة الملموسة في حجم التبادل التجاري ما بين البلدين خلال السنوات الماضية .

وحث الشيخ فيصل بن قاسم آل ثاني المستثمرين الأتراك على الاستثمار في الدوحة وخاصة بعد افتتاح عدد من المراكز التجارية الجديدة في قطر والتي تشكل فرصة للشركات التركية للدخول إلى السوق القطرية بقوة، كما أعرب عن رغبة الجانب القطري بأن تكون الحصة الأكبر من هذه الاستثمارات للجانب التركي مؤكداً على جودة المنتجات التركية وقدرتها على منافسة المنتجات الأجنبية الاخرى المماثلة لها.

وشكر السيد/ اتهم سنجاك، الرابطة على تنظيم هذا اللقاء وأعرب عن مدى سعادتهم بعلاقات الاخوية المتميزة التي تربط الطرفين وخاصة على الصعيد السياسي، ودعا إلى تطوير العلاقات الاقتصادية القطرية التركية وزيادة معدلات نموها لتصل إلى مستوى طموحات البلدين.

وفي هذا الاطار تحدث الشيخ/ حمد بن فيصل آل ثاني، عضو مجلس إدارة الرابطة، عن النقلة النوعية التي حققتها العلاقات القطرية التركية ، على المستوى القيادة بين البلدين، وواكبتها العلاقات الاقتصادية المشتركة، مؤكدا على الحرص المتبادل بين الجانبين على استكشاف آفاق أوسع للتعاون التجاري والاقتصادي، وفتح مجالات جديدة لتعزيز الاستثمارات المشتركة في ظل ما يتمتع به البلدان من إمكانيات اقتصادية وتجارية كبيرة من شأنها تحقيق مزيد من المصالح المشتركة والازدهار الاقتصادي، في كافة القطاعات كالسياحة ،العقارات ،البنوك والصناعات المتوسطة والصغيرة، والملابس والمفروشات، وشكر الجانب التركي على زيارتهم لنا.

ومن الجدير بالذكر أن عدد الشركات التركية القطرية المشتركة التي تعمل في السوق القطرية حاليا يزيد عن 200 شركة تتخصص في مجالات متنوعة، كما يزيد حجم المشروعات التي تقوم شركات مقاولات تركية بتنفيذها في دولة قطر عن (11.6) مليار دولار، معظمها تندرج ضمن مشاريع مونديال 2022 ، كما بلغ حجم الاستثمارات التجارية بين البلدين حوالي ملياري دولار أميركي.