برنامج رفع كفاءة وتحسين مستوى المهارات الإدارية والفنية

16 Feb 2005 فندق الشيراتون

برنامج رفع كفاءة وتحسين مستوى المهارات الإدارية والفنية

تحت رعاية

الشيخ/ محمد بن أحمد بن جاسم آل ثاني

 وزيرالاقتصاد والتجارة

 

في إطار زيادة مشاركة القطاع الخاص القطري في عملية التنمية الشاملة وفقاً لتوجيهات سمو أمير البلاد الشيخ/ حمد بن خليفة آل ثاني تقوم رابطة رجال الأعمال القطريين بتنظيم برنامجاً تفاعلياً بعنوان "رفع كفاءة وتحسين مستوى المهارات الإدارية والفنية" يستهدف تحسين إمكانيات ومهارات مؤسسات القطاع الخاص وتقديم رؤية خاصة لتطويرها وتحديث أساليب الإدارة المعنية بها وذلك لتحقيق نقلة نوعية في مستوى المهارات الإدارية وتطوير خطط اصحاب العمل ورؤيتهم في إدارة أنشطة اعمالهم.

أهداف البرنامج:

يصبو برنامج "رفع كفاءة وتحسين مستوى المهارات الإدارية والفنية" لتحقيق الأهداف التالية:

خلق ونشرروح المبادرة نحو تحسين المهارات الإدارية داخل مؤسسات القطاع الخاص القطري، وحفز روح تطوير القيادات ومستوى الإدارة لدى مجتمع الأعمال

. تشجيع وحفز قيادات القطاع الخاص على تبني خطط جديدة وأساليب إدارة متطورة لدعم عملية التنمية الاقتصادية.

توعية وتعريف القطاع الخاص بمواصفات وأساليب الإدارة المتقدمة وفقاً للمعايير الدولية.

 نشر معرفة مهارات الإدارة بين قطاعات واعدة في القطاع الخاص مثل مجتمع سيدات الأعمال ومجتمع  شباب الأعمال لرفع كفاءتهم الإدارية والفنية.

آلية البرنامج:

يتألف برنامج "رفع كفاءة وتحسين مستوى المهارت الإدارية والفنية" من ثلاث ورش عمل تفاعلية تحرص على  تشكيل مجموعات عمل من المشاركين بها لبحث ومناقشة موضوعات مختلفة وذلك لضمان تفاعل المشاركين مع أهداف ورشة العمل ووصولهم الى نتائج عملية بناء على مشاركتهم المباشرة.

وقد تم إعداد وتصميم ورش العمل  بحيث تمثل خطوات متتابعة ومتكاملة لتحقيق الأهداف الكلية للبرنامج، كما تم وضع أهداف نوعية لعمل ورشة عمل لإستخلاص  نتائج معنية يتم التعامل معها في ورشة العمل التالية لها. وتنقسم ورش العمل كالتالي :

 

1-ورشة العمل الأولى:(16 فبراير 2005)

"الفرص والتحديات الاستراتيجية التي تواجه القطاع الخاص"

 

2-ورشة العمل الثانية:

"أساليب الإدارة الحديثة لإستثمار الفرص والتغلب على التحديات الاستراتيجية".

 

3-ورشة العمل الثالثة:

"آلية عمل التغيير والتطوير في القطاع الخاص لمواكبة عملية التنمية الشاملة".

 

المتحدثون :

 يحرص البرنامج على التفاعل المباشر بين المتحدثين والمشاركين في موضوعات مختلفة بحيث لا يقتصر دور المتحدث على إلقاء خطب بعينها وإنما يشرف على بحث ومناقشة القضايا المختلفة مع مجموعات العمل المؤلفة من المشاركين. وتم اختيار خبراء مؤسسة (بين) للإستشارات (Bain & Company) لهذا الغرض لما لهم من خبرات بالاقتصاد القطري ودورهم في تطوير القطاع الخاص المحلي. كما يشارك في فعاليات البرنامج نخبة من كبار خبراء الاقتصاد وعدد من رواد مجتمع الأعمال، وذلك بدعم ومساندة الشيخ / محمد بن أحمد بن جاسم آل ثاني وزير الاقتصاد والتجارة.

 

المشاركون:

تم تصميم برنامج "رفع كفاءة وتحسين مستوى المهارات الإدارية والفنية" ليستهدف قيادات ومديري مؤسسات القطاع الخاص وذلك لتحقيق مبادرة غير مسبوقة على طريق تطوير هذا القطاع والنهوض بمشاركته في عملية التنمية الشاملة. كما يتيح هذا البرنامج الفرصة لمشاركة سيدات الأعمال وشباب رجال الأعمال بالدولة بهدف تطوير مهاراتهم القيادية وزيادة خبراتهم في إدارة أنشطة الأعمال المختلفة.

 

المنظمون:

رابطة رجال الأعمال القطريين هي مبادرة من كبار رجال الأعمال المحليين تهدف إلى تطوير قطاع الأعمال الخاص والنهوض بدوره بما يعود بالمنفعة والنمو على كافة مستويات التنمية الاقتصادية ورفع كفاءة المجتمع القطري ككل، وتم إنشاؤها بموجب القرار الوزاري رقم 14 لعام 2002 كهيئة غير حكومية لا تسعى للربح. وقد حرص المؤسسون على تفرد وتميز الرابطة بحيث تم وضع رؤية مستقلة خاصة بها تتمثل في أن تكون الرابطة عامل حفز قوي لجذب الاستثمارات إلى مشروعات في مجالات مختلفة بالبلاد وأيضاً نشر روح المبادرة والتطوير داخل مجتمع رجال الأعمال القطري.

 

الرعاة:

يهدف برنامج "رفع كفاءة وتحسين مستوى المهارت الإدارية والفنية" إلى تنمية أساليب الإدارة وتطوير الرؤية الاستراتيجية لجميع قيادات القطاع الخاص المحلي وذلك من خلال ثلاث ورش عمل تفاعلية تسعى كل منها بشكل متوازن لتحقيق الأهداف الرئيسية للبرنامج. وقد حظيت ورشة العمل الأولى بمشاركة الهيئات التالية:

ورشة العمل الأولى: "الفرص والتحديات الاستراتيجية التي تواجه القطاع الخاص" (16 فبراير 2005)

 

الراعي الرئيسي

 

برنامج  مبادرة الشراكة مع الشرق الأوسط

 

يمثل برنامج (مابي) بادرة رئاسية هدفها دعم التغييرات الايجابية في منطقة الشرق الاوسط وشمال أفريقيا بالاعتماد على الجهود الديبلوماسية والبرامج ذات النتائج المرتقبة على النطاق الاقليمي أو الخاص بجولة محددة. وتكتسب برامج الإصلاح أهمية استراتجية على المدى البعيد، هدفها تمكين شعوب منطقة الشرق الاوسط وشمال أفريقيا من الاستفادة من اقتصاد يكون أكثر انفتاحاً، وفرص أكبر في مجال التعليم والحريات السياسية. ويحرص برنامج (مابي) على دعم برامج شراكة بين المؤسسات الاجتماعية وعلى تدريب الشباب وضمان فرص النجاح لهم، وخاصة على دعم الشبكات المحلية الداعية للإصلاح. هذا وقد قام برنامج القروض الصغرى خلال العام المنصرم بدعم 55 مشروعا في 15 دولة بالشرق الأوسط وشمال أفريقيا بقيمة اجمالية بلغت 1.2 مليون دولار أمريكي.

 

 الرعاة

 

1-شركة قطر للتأمين

تـأسسـت شركة الدوحة للتأمين (ش.م.ق ) خلال عام 2000 برأسمال مدفوع بالكامل بمبلغ 127 مليون ريال قطري، وذلك في فترة تزامنت مع زيادة متسارعة في معدلات النمو الاقتصادي في البلاد ، إضافة إلى ما طرأ من صدور رزمة من التشريعات والقوانين التي كـان من شأنها توفير الحافز على تشجيع الاستثمار سواء في السوق المحلي أو العالمي ، مما ابـرز الحاجة إلى توفير تغطيـات تأمينية مناسبة لهذه الموارد المتنامية في الدولة .

تتمتع الشركة بجهاز وظيفي متكامل وبكوادر فنية ذات خبرات واسعة سواء في السوق المحلي أو العربي أو الدولي. ومن هذا المنطلق فقد اخذت الشركة على عاتقها مسؤولية الارتقاء بصناعة وخدمات التأمين إلى أعلى المستويات . والشركة الان مؤهلة للعب دور رئيسي في صناعة التأمين بالمنطقة.

تكـرس  شركة الدوحة للتأمين (ش.م.ق ) مجهوداتها لتقديم خدمات نوعية لزبائنها في جميع أوجه نشاطاتها المختلفة. وتقوم الشركة بدراسة المطالبات بالتعويض المقدمة إليها بما يحقق العدالة، وتعمل على تسديد مبالغ التعويض خلال فترة زمنية مناسبة. وهذا ما ساهم في تمكين الشركة من النجاح في الحصول على حصة وافرة من السوق من تأمينات الممتلكات والإنشاءات. وقد حازت شركة الدوحة للتأمين (ش.م.ق ) على كسب الاحترام في السوق المحلي وأسواق الشرق الأوسط وذلك من خلال:

تقديـم خدمــات ذات مستوى مهني محتـــرف.

اكتساب تقدير واحترام زبائن الشركة المتناميــــن.

تبنــي مبــــدأ الشفافيــة والمشاركـــة

.

2- البنك التجاري

 

من خلال خبرة امتدت إلى ثلاثين سنة في إحراز نتائج مالية جيدة للمساهمين وتقديم خدمات عملاء متميزة، يتابع البنك التجـاري مسيرته في تحقيق نجاحات متتابعة وأرباح عالية للمستثمرين. وإلى جانب الالتزام بكسب رضاء العملاء ومساندته للمجتمع، فإن البنك التجـاري يضع أهمية كبرى على تحسين قيمة السهم لمصلحة المستثمرين.

تأسس البنك التجـاري في عام 1975 كأول بنك خاص في قطر، وقاد المسيرة في قطاعات الخدمات المصرفية للأفراد والشركات والاستثمار من خلال تسويق المنتجات المبتكرة مع مراعاة تامة لاتجاهات السوق. إن تبوء الريادة يتطلب من البنك التجاري أن يضع في اعتباره الاحتياجات المستقبلية للعملاء،  والجدير بالذكر أنه قد تم تصنيف البنك التجاري حديثاً بالدرجة A3/P-2 من قبل وكالة تصنيف الائتمان العالمية، موديز. إن تصنيف البنك التجـاري يعكس الإنجازات الملموسة ومسيرة الإزدهار التي انتهجها طوال الثلاثين سنة الماضية.

وتماشيا مع شعار البنك التجاري الذي يسعى "لحياة أغنى"،  فإن البنك التجاري ملتزم بدعم المجتمع من خلال مساهماته للأعمال الخيرية المحلية، ومبادراته في إنحاح الأنشطة والأحداث الرياضية. تجدر الإشارة إلى أن البنك التجاري حائز حصريا على حقوق امتياز أعمال داينرز كلوب إنترناشونال في قطر، والبحرين، ومصر، وسوريا، واليمن.

 وسوف يتم الإعلان عن رعاة ورشتي العمل الثانية والثالثة في الموعد المخصص لكل منهما.