منتدى إنسايد إنفستر آسيا 2012

08 Oct 2012 فندق سانت ريجيس

تحت الرعاية الكريمة لمعالي الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني، رئيس مجلس الوزراء وزير خارجية دولة قطر، تنظم رابطة رجال الأعمال القطريين بالتعاون مع شركة إنسايد إنفستر منتدى إنسايد إنفستر آسيا 2012 خلال الفترة 8-9 أكتوبر 2012 في فندق السانت ريجس، الدوحة- قطر.

لاحقاً للنجاح الذي حققه منتدى إنسايد إنفستر آسيا 2012، في السنة الماضية والذي عقد في أبوظبي تحت الرعاية الكريمة المشتركة لسمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد إمارة أبوظبي وسعادة الداتو سري نجيب تان عبد الرزاق، رئيس وزراء ماليزيا، في فندق الإمارات بالاس، والذي حظي بحضور مميز من كبار الشخصيات المهمة كسعادة الداتو سيري مصطفى محمد، وزير التجارة والصناعة الدولية الماليزي، وسعادة السيد خليفة خلدون، الرئيس التنفيذي لشركة مبادلة للتطوير.

ويتوقع أن يجمع المنتدى هذا العام، أكثر من 500 شخص من رؤوساء الشركات والمدراء التنفيذيين ورؤساء الشركات، والمسؤولين الحكوميين والمستثمرين الخليجيين والآسيويين، من ماليزيا، تايلاند، سنغافورة، اندونيسيا، الفليبين، سلطنة بروناي، وفيتنام وغيرها، وذلك من أجل عرض فرص الاستثمار في بلدانهم وتبادل الخبرات والآراء الاقتصادية. يتوجه المنتدى إلى قاعدة عريضة من مدراء الاستثمار والمحللين الاقتصاديين والمدراء التنفيذيين من أكثر من 100 شركة،  بالاضافة للمسؤولين الحكوميين من أجل تعريفهم بالتوجهات الاقتصادية والفرص الاستثمارية للبلدان المشاركة.

يشكل نجاح قطر الباهر في تنويع وتحقيق النمو الاقتصادي، وسعي دولة قطر الدائم الى تعزيز العلاقات الاقتصادية العالمية محط إهتمام للدول الأسيوية التي تبحث عن امكانات الاستثمار المتحولة تجاه الشرق. ويستمر المنتدى على مدى يومين تلتقي فيه الشركات المحلية مع نظرائها من الشركات الإقليمية والعالمية لمناقشة الفرص الإستثمارية في آسيا في القطاعين العام والخاص، حيث ستركز الجلسات على القطاع المصرفي والمالي، الأمن الغذائي وصناعة الأغذية الحلال، والطاقة ومصادرها، الاستثمارات الخضراء والتكنولوجيا، بالإضافة إلى قطاع العقارات و النقل والبنى التحتية والتعليم والصحة.  كما يتخلل المنتدى العديد من الندوات، وحلقات نقاشية، ولقاءات خاصة تضمن لجميع الشركات المهتمة فرصة للتعرف على فرص الإستثمارات المتوفرة في كل الدول المشاركة في المنتدى.

وقد كثفت دول الخليج علاقاتها الاقتصادية بدول آسيا فى السنوات الماضية، حيث ارتفعت قيمة إجمالي التبادل التجاري بين الطرفين من 67.33 مليار دولار أمريكي عام 2009 إلى 83.25 مليار دولار عام 2010، أي زيادة بنسبة 23.64 %. كما بلغت صادرات آسيا 20.13 مليار دولار، في حين بلغت الواردات 63.12 مليار دولار. ومن أكبر الاتفاقيات التجارية والاستثمارية بين دول الخليج والدول الأسيوية ابرام قطر وفيتنام اتفاقية لإجراء مشروع عقاري بقيمة 4 مليارات دولار، واستثمارات بمليارات الدولارات في مشروع مشترك لبناء مجمع بتروكيماويات في دولة قطر. هناك أيضا اهتمام ملحوظ من دول الخليج بالاستثمار في إندونيسيا وماليزيا.

الحدث سيشهد أيضا إطلاق تقارير أعمال عميقة عن دول الخليج وآسيا تنتجها شركة إنسايد إنفستر، وتحتوي على معلومات متخصصة للمستثمرين، وهي منقسمة إلى جزئين، الأول الإستثمار داخل آسيا عام 2012 والجزء الثاني الإستثمار داخل قطر 2012. وتقدم التقارير لمحة عامة على الصناعات الرئيسية وتحليل عن أهم التطورات الاقتصادية والبنية التحتية، ومقابلات مع أبرز شخصيات من القطاع في العام والخاص. وقد عمل على اعداد هذه التقارير مجموعة من الباحثين من ذوي الخبرة والصحفيين على مدى أشهر مما يساعد المستثمرين في تحديد الفرص في مختلف المجالات مثل الصناعة، والتكنولوجيا، والطاقة ومصادرها، والسياحة والضيافة، كما يحتوي أيضا على دراسات وأدلة لممارسة الأعمال التجارية في كل بلد. 

شركة إنسايد إنفستر متخصصة في مجال تنظيم الفعاليات الرفيعة المستوى، ونشر أدلة الأعمال، وتقديم المشاريع الاستشارية التي تعرض للمستثمريين العالميين الفرص المتاحة في دول مجلس التعاون الخليجي وجنوب شرق آسيا وغيرها من الأسواق العالمية الاستراتيجية.