استقبلت رابطة رجال الأعمال القطريين وفداً من الشركات الألمانية العاملة في قطاع التكنولوجيا و خدمات الامن السيبراني

         26 Oct 2021 مقر الرابطة

عقدت رابطة رجال الأعمال القطريين اجتماعاً مع وفد من الشركات الألمانية العاملة في قطاع التكنولوجيا وخدمات الأمن المدني ، بحضور سعادة الدكتور /كلوديوس فيشباخ ، سفير جمهورية ألمانيا الاتحادية في قطر وقد ترأس الاجتماع من الجانب القطري الشيخ فيصل بن قاسم آل ثاني، رئيس رابطة رجال الاعمال القطريين وتأتي هذه الزيارة في سبيل تعزيز التعاون في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وبحث فرص التعاون القائمة بين الشركات في قطر وألمانيا الاتحادية.
وقد شارك في الاجتماع من جانب الرابطة الشيخ/نواف بن ناصر آل ثاني، عضو مجلس إدارة الرابطة والسادة أعضاء الرابطة السيد/ عمر الفردان، السيد/ خالد المناعي، السيد/ إبراهيم الجيدة، السيد/ عبد السلام عيسى أبو عيسى، السيد/ مقبول حبيب خلفان، السيد/ محمد الربان، السيد/ إحسان الخيمي، السيد/ محمد الطاف، والسيدة/ سارة عبدالله نائب المدير العام لرابطة رجال الاعمال القطريين . 
استهل الشيخ فيصل بن قاسم آل ثاني، اللقاء بشكر الشركات الألمانية على هذا الاجتماع الذي يعد تأكيداً على قوة العلاقات القطرية- الألمانية، مؤكداً على أهمية التعاون بين الجانبين و معرباً عن انفتاح رابطة رجال الاعمال القطريين لبحث فرص الاستثمار القطرية الألمانية. كما أضاف الشيخ فيصل خلال حديثه ان هذه الزيارة مهمة للغاية في تعريف الشركات الألمانية الصغيرة والمتوسطة العاملة في مجال تقنيات الأمن المدني وصناعة الخدمات، بالسوق القطري ومنحهم الفرصة للحصول على رؤية تفصيلية واتصالات تجارية مع شركاء محليين في قطر.
ومن جانبه، شكر سعادة الدكتور /كلوديوس فيشباخ ، سفير ألمانيا في قطر الرابطة على تنظيم هذا اللقاء، وأعرب عن ارتياحه لأنه لأول مرة منذ تفشي وباء كوفيد ، تمكنت بعثة تجارية ألمانية من زيارة الدوحة فعليا، واستطرد حديثه عن القطاع الذي يمثله الوفد الالماني، أي تقنيات وخدمات الأمن المدني ، والذي يعد من أكثر القطاعات أهمية بالنسبة لدولة قطر خاصة في الفترة التي تسبق كأس العالم لكرة القدم، ولذلك تعد قطر سوقًا واعدًا مستهدفًا للشركات الألمانية في هذا الصدد.
وأعرب سعادة السفير عن ثقته في أن الهدف من الزيارة سيتحقق ، وهو التعرف على التطورات الأخيرة في القطاع والتواصل مع أصحاب المصلحة المهمين من أجل توسيع أعمالهم في السوق المحلية.
خلال الاجتماع، قدمت الشركات الألمانية نبذة صغيرة عن كل منها، والقطاعات التي تعمل بها مثل البرمجيات التجارية لشركات الأمن، استشارات للشركات العاملة في صناعة تكنولوجيا مكافحة الحرائق، هندسة وتقنية الأمن السيبراني ، إدارة أمن المعلومات ، تكنولوجيا الأمن الذكية ، الخصوصية وحماية البيانات، أجهزة الاستشعار والرادارات.
وفي حديثة، دعا الشيخ نواف بن ناصر عضو مجلس الإدارة الى ضرورة دعم الحكومة الألمانية لهذه الشركات عند دخول أسواق جديدة خاصة وان الشركات الصغيرة والمتوسطة تعتبر الأشد تأثرا منذ بداية الجائحة، كما تحدث الشيخ نواف عن استثمار قطر في رقمنة الدولة ، وبالتالي أيضًا في تطوير الحماية ضد الجرائم الإلكترونية ، لا سيما في مجال التكنولوجيا المالية والرياضية المتطورة للغاية في قطر ، فضلاً عن البنية التحتية الرقمية المتطورة.
أكد اعضاء رابطة رجال الاعمال القطريين خلال الاجتماع انفتاح السوق القطري على الاستثمار والشراكة خاصة مع المانيا، حيث يربط البلدين علاقات صداقة قوية، على أثرها تشجع قطر دخول الشركات الألمانية الصغيرة والمتوسطة الى السوق القطري واستعدادهم لدعمهم كشركاء محتملين. كما عرض الاعضاء الأنشطة التي تقوم بها الرابطة لدعم وتطوير القطاع الخاص القطري والترويج للشراكات مع مختلف الدول واعربوا عن أهمية المانيا كبلد صناعية كبرى ممكن لقطر الاستفادة من خبراتها والقوا الضوء على ضرورة التعاون في مختلف المجالات مع التركيز الان حول الخدمات والمشروعات التي من شأنها دعم قطر في تحضيرها لكأس العالم 2022.