زيارة لسمو الأمير منصور بن خالد بن عبد الله الفرحان آل سعود، سفير المملكة العربية السعودية لرابطة رجال الأعمال القطريين

              14 Sep 2021 مقر الرابطة

عقدت رابطة رجال الأعمال القطريين لقاء خاص مع سمو الأمير منصور بن خالد بن عبد الله الفرحان آل سعود، سفير المملكة العربية السعودية في دولة قطر بحضور سعادة الشيخ فيصل بن قاسم آل ثاني رئيس مجلس ادارة رابطة رجال الأعمال القطريين، وتأتي زيارة سموه في إطار تعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين.


وشارك بالاجتماع من رابطة رجال الأعمال القطريين السيد/ حسين الفردان، النائب الاول لرئيس الرابطة، ومن مجلس الإدارة الشيخ / حمد بن فيصل بن ثاني آل ثاني، الشيخ/ نواف بن ناصر آل ثاني والسيد/ سعود بن عمر المانع والسادة أعضاء الرابطة الشيخ/ فيصل بن فهد آل ثاني، السيد/ خالد المناعي، السيد/ صلاح الجيدة،  السيد/ نبيل أبو عيسى ، السيد/ عبد السلام عيسى أبو عيسى، السيد/ محمد الربان، السيد/ مقبول خلفان، السيد/ عبدالله الكبيسي، السيد/ فيصل المانع، السيد/ إحسان الخيمي، السيد/ محمد الطاف، والسيدة/ سارة عبدالله نائب المدير العام لرابطة رجال الاعمال القطريين .


في بداية اللقاء رحب الشيخ/ فيصل بن قاسم آل ثاني بسمو الأمير منصور بن خالد بن عبد الله الفرحان آل سعود، وتوجه بالشكر لسعادته على هذه الزيارة لما لها من أهمية في تقوية العلاقات الاخوية معرباً عن انفتاح رابطة رجال الاعمال القطريين لبحث فرص استثمار في المملكة العربية السعودية.


ومن جانبه شكر سمو الأمير منصور بن خالد بن عبد الله الفرحان آل سعود الرابطة على تنظيم هذا اللقاء لافتا الى ان زيارته تهدف الى تعزيز سبل التعاون ومضاعفة الشراكة بين قطاعي الأعمال في البلدين، مشيداً بالدور الذي تلعبه رابطة رجال الأعمال القطريين ورجال الأعمال في تقوية والنهوض بالاقتصاد الوطني وخاصة بعد الأزمة الصحية العالمية، مشيدا 


  كما أعرب سعادته عن اهتمامه بالتعرف على رجال الأعمال القطريين ودعاهم لزيارة المملكة والتعرف عن القرب على الفرص الزاخرة التي تتمتع بها في ظل تطور الاقتصادي والديناميكي الذي تسير به المملكة مستنيرين برؤية المملكة العربية السعودية 2030.


كما تحدث الشيخ فيصل عن ضرورة تشجيع الشركات السعودية على اكتشاف السوق القطري والتعاون مع رجال الاعمال القطريين والعمل بالسوق القطري الزاخر بالفرص الاستثمارية  


مشيراً إلى أن الاقتصاد القطري ماض نحو التنوع حسب الاستراتيجية الوطنية تحرص على تقوية العلاقات الاقتصادية والتوجه نحو القطاع الصناعي كمحور اساسي في خطة التنويع والتخفيف من الاعتماد على مواردنا الهيدروكربونية، والاستثمار في كافة القطاعات وتوجه الدولتين إلى التصدير لنصبح دول مصدرة أكثر منها استهلاكية ويمكننا التعاون معا من أجل تحقيق ذلك.


ومن جانبهم قدما أعضاء الرابطة نبذه عن المجالات الاقتصادية المتنوعة لشركاتهم والقطاعات الاستثمارية المهتمين بها مؤكدين عن استعدادهم لتطوير التعاون بين الطرفين وبحث ودراسة المشاريع الاستثمارية الممكنة في قطر والمملكة العربية السعودية .


وفي نهاية الاجتماع شكر الشيخ فيصل سمو الأمير منصور بن خالد بن عبد الله الفرحان آل سعود، على زيارته للرابطة مبدياً استعداد الرابطة للتعاون مع نظرائهم من رجال أعمال والقطاع الخاص في المملكة العربية السعودية بما يحقق المصالح الاقتصادية لكلا البلدين.