اجتماع مع غرفة التجارة والصناعة الهنغارية

06 Nov 2019 مقر الرابطة

عقدت رابطة رجال الأعمال القطريين اجتماع عمل مع وفد رفيع المستوى من غرفة تجارة هنغاريا، برئاسة السيد/ فرانس ميكلوشي، نائب رئيس غرفة التجارة والصناعة الهنغارية ورئيس لجنة الشرق الأوسط وشمال افريقيا ، وبحضور سعادة السيد/ فودور بارنباش، السفير الهنغاري في قطر، وعدد من أصحاب وممثلي الشركات الهنغارية، حيث ناقش الطرفان فرص التعاون الممكنة وكيفية تعزيز العلاقات الاقتصادية.
 
استقبل الوفد أعضاء مجلس إدارة الرابطة السيد/ شريدة سعد جبران الكعبي ، والسيد/ سعود بن عمر المانع، كما حضر اللقاء السادة أعضاء الرابطة الشيخ/ فيصل بن فهد آل ثاني ، السيد/ صلاح الجيدة، السيد/ مقبول حبيب خلفان ، السيد/ محمد ألطاف، السيد/ إحسان الخيمي و الشيخ/ خالد بن نواف آل ثاني، السيد/ وسيم الضيعة ، الرئيس التنفيذي لمجموعة الدالة، السيد/ أنطونيو نيتو، العضو المنتدى لمجموعة ناصر بن خالد القابضة، السيد/ علي طالب عفيفه، مدير العلاقات العامة، مجموعة شركات طالب والسيدة/ سارة عبدالله، نائب المدير العام للرابطة.
 
في بداية اللقاء رحب السيد/ شريدة بالوفد الهنغاري وأكد على أهمية هذه الزيارة التي تهدف إلى بحث سبل التعاون التجاري والاستثماري والتعرف على مناخ الاستثمار والمزايا التي تمنحها هنغاريا للمستثمرين الأجانب وتنمية العلاقات بين رجال الأعمال في البلدين، وتحدث عن المشاريع التنموية التي تقوم بها قطر في مختلف القطاعات الحيوية كالبنية التحتية والبنوك والزراعة والسياحة والرياضة وخاصة في ظل التحضير لنهائيات كاس العالم 2022.

ومن جانبه عبر السيد/ فرانس ميكلوشي ، عن سروره بهذا الاجتماع حيث أكد أن بلاده منفتحة على التعاون مع دولة قطر، وابدى اعجابه بالتطور الهائل الذي وصلت إليه دولة قطر سواء من الناحية الاقتصادية ، البنية التحتية ، والرياضية حيث غدت الدوحة مركزا رياضيا جذابا .

وتحدث عن غرفة التجارة الهنغارية بانها تضم 600 ألف شركة مسجلة وتعتبر أكبر هيئة للأعمال في هنغاريا تشمل العديد من القطاعات الصناعات الطبية والبترو كيماوية و مواد البناء والصناعات المعدنية، ودعا المستثمرين القطريين للتعرف عن قرب على مناخ الاستثمار وفرص المتاحة، والمزايا التي تمنحها هنغاريا للمستثمرين الأجانب.

كما تحدث السيد/ سعود عضو مجلس إدارة الرابطة عن مقومات السوق القطري والحوافز الاستثمارية التي تقدمها دولة للمستثمر الاجنبي كقانون الاستثمار الجديد الذي يتيح التملك بنسبة 100% في غالبية القطاعات الاقتصادية، بالإضافة الى المقومات اللوجستية كالمناطق الحرة وميناء حمد ومطار حمد الدولي، المناطق الصناعية، واكد على حرص دولة قطر على تنمية وتطوير علاقاتها مع هنغاريا لما تمتاز به من فرص استثمارية في العديد من القطاعات كالزراعية والسياحية والصناعية.

واضاف سعادة السفير إن هنغاريا ملتزمة بشدة بتعزيز تعاونها مع الدوحة في ظل العلاقات الثنائية  المتميزة واتفاقيات التعاون الاقتصادي الموقعة بين الطرفين، وتحدث عن حوافز الاستثمار في هنغاريا حيث تتمتع ببنية تحتية متطورة، ونظام ضريبي منخفض، وتوازن جيد بين تكاليف الأيدي العاملة وجودة العمل، وأكد أن بلاده بالرغم من صغر حجمها نسبيا، إلا أنها تزخر بالعديد من الفرص التجارية في شتى المجالات وخاصة القطاع الزراعي، والسياحي كما أكد على أن الوضع الاقتصادي لهنغاريا في أوروبا قوي، وأن اقتصاد بلاده سجل نمواً بالناتج المحلي الإجمالي لهذا العام 5 بالمائة.
 
كما اقترح أعضاء الرابطة على الجانب الهنغاري فتح مكتب تمثيل تجاري هنغاري في  دولة قطر لما لها من دور ريادي في دعم وتطوير العلاقات الاقتصادية الخارجية في جذب الاستثمارات الاجنبية، ومتابعة برامج التعاون الفني والمالي .

في ختام اللقاء توجه سعادة السيد/ فرانس ميكلوشي بالشكر لأعضاء الرابطة وابدى سعادته لتطوير علاقته بالرابطة، و دعا أعضائها لزيارة جمهورية هنغاريا والتعرف على البيئة الاستثمارية عن قرب، كما أكد عن رغبة بلاده في تعزيز العلاقات الاستثمارية والتجارية مع قطر، وانتهى اللقاء بتبادل الطرفان للهدايا التذكارية.