الاجتماع الأول لفريق العمل الألماني القطري المشترك للتجارة والاستثمار

   07 Dec 2018 فندق الفور سيزنز الدوحة

نظمت رابطة رجال الاعمال القطريين بالتعاون مع رابطة غرف التجارة والصناعة الألمانية الاجتماع الأول اللجنة الألمانية القطرية المشتركة والتي تم التوقيع على اتفاقية التعاون الخاصة بتأسيسها يوم 7 سبتمبر 2018 ضمن فعاليات منتدى قطر المانيا للأعمال والاستثمار والذي عقد في برلين بجمهورية المانيا الاتحادية. وقد عقد الاجتماع الأول للجنة المشتركة بحضور كلا من سعادة السيد/ هانس اودو موزيلي السفير الألماني بالدوحة وسعادة الشيخ/ سعود بن عبد الرحمن آل ثاني سفير دولة قطر ببرلين

وتضم اللجنة في عضويتها سعادة الشيخ/ فيصل بن قاسم آل ثاني، رئيس مجلس إدارة رابطة رجال الاعمال القطريين، سعادة الشيخ/ خليفة بن جاسم آل ثاني رئيس غرفة تجارة وصناعة قطر، كما حضر الشيخ/ نواف بن ناصر آل ثاني عضو مجلس إدارة الرابطة والرئيس المشارك لفرقة العمل، وكذلك حضر السيد/ صلاح الجيدة والسيد/ عمر الفردان والسيدة/ سارة عبدالله، نائب المدير العام للرابطة

ومن الجانب الألماني ضمت اللجنة السيد/ فولكر تراير نائب الرئيس التنفيذي لرابطة غرف التجارة والصناعة الألمانية، كما حضر أعضاء اللجنة المشتركة السادة/ اولاف هوفمان الرئيس التنفيذي لشركة دوورش الألمانية Dorsch Group، السيد/ ادريان وود الرئيس التنفيذي لشركة سيمنز قطر Siemens Qatar، السيد/ مازن الجابري المدير العام لشركة ساب قطر SAP Qatar والسيد/ هانس جونثر جاجر مدير المشروعات بدويتشيه بان Deutsche Bahn

في بداية اللقاء رحب الشيخ/ نواف بالوفد الالماني، وأعرب عن سعادته بعقد هذا الاجتماع في هذا الوقت بالتحديد وبعد انعقاد منتدى قطر المانيا للأعمال وللاستثمار في دولة ألمانيا في سبتمبر الماضي ببرلين، متمنيا أن تكون هذه اللجنة بمثابة منصة لتبادل الأفكار حول كيفية تعزيز التعاون بين البلدين وخلق المزيد من الوعي للشركات الألمانية حول قطر كبوابة يمكنهم من خلالها الوصول والاستثمار ليس فقط في السوق المحلي ولكن أيضا في الاسواق الإقليمية والدولية الأخرى
كما أشار الى ضرورة الاستفادة من وجود رواد في الصناعات الألمانية كأعضاء في فرقة العمل، لدعم التوسع في الاستثمارات المشتركة والمساعدة في العثور على الشركاء المناسبين أو جهات الاتصال لتعزيز الاستثمارات القطرية في السوق الألمانية

ومن جانبه، شكر السيد/ فولكر تراير الجميع على هذا الاجتماع وأشاد بمتانة العلاقات الألمانية القطرية معربا عن سعادته بتكوين هذه اللجنة المشتركة والتي تدل على تطور العلاقات الثنائية واتجاهها لتكون أكثر ديناميكية كما أضاف الى حديثة أهمية الاستفادة من تشكيل هذه اللجنة لحل أي تحديات قد تواجه المستثمرين من الجانبين

وفي كلمة له، أعرب الشيخ فيصل عن سعادته بالمشاركة في هذا الاجتماع مؤكدا ان المستثمر القطري على دراية كاملة بالإمكانيات الكبيرة التي تتمتع بها ألمانيا مضيفا "نحن نتوقع منها – كشريك استراتيجي يمكن أن نتعلم من خلاله – ان يشكل التعاون معها قيمة مضافة للاقتصاد القطري والاستفادة من خبرتها في تعزيز قدراتنا ونقل المعرفة الى السوق القطري، " كما أشار الى جهوزية السوق القطري واستعداده لجذب المزيد من المستثمرين وذلك من خلال البنية التحتية المتقدمة التي تعمل جميع قطاعات الدولة على توفيرها، كذلك مطار حمد الدولي المتميز وما يقدمه من خدمات للشحن الجوي، هذا الى جانب أسعار الكهرباء المخفضة وغيرها من الامتيازات التي تجعل من قطر مركز استثماري يمكن من خلاله اختراق أسواق أخرى 

ومن جانبه أكد الشيخ خليفة بن جاسم آل ثاني، رئيس غرفة تجارة وصناعة قطر على ضرورة تشجيع رواد الاعمال من البلدين على دراسة الفرص المتاحة للاستثمار في السوق الألماني والقطري، كما أضاف سعادته أهمية تنظيم اجتماعات قطاعية متخصصة لدراسة احتياجات الأسواق والعمل على تلبيتها

خلال الاجتماع، توجه الشيخ/ سعود بن عبد الرحمن آل ثاني، سفير دولة قطر ببرلين بشكر الشيخ نواف بن ناصر آل ثاني والسيد فولكر تراير على هذا الاجتماع وتحدث عن أهمية الاتفاقية في توطيد العلاقات بين القطاع الخاص في البلدين وضرورة التركيز على تطوير القطاعات المشمولة باتفاقية التعاون ومنها قطاعات البنية التحتية، التجارة، الصناعة، تكنولوجيا المعلومات والعلوم. 

كما قام السيد عمر الفردان بالتأكيد على أهمية انشاء شراكات حقيقية مع الجانب الألماني والشركات الألمانية يتم بمقتضاها نقل الخبرات التقنية والتجربة الألمانية للجانب القطري وليس حصر التعاون في الطرق التقليدية كالوكالات او تجارة البضائع

اما السيد صلاح الجيدة فقد تحدث عن التجربة الناجحة لدويتشيه بنك بقطر، كما أكد ان قطر تعد سوق آمن للمستثمر الأجنبي وان بنيتها التحتية والتشريعية تجعل من قطر مثال يحتذى به لتطوير العلاقات الاقتصادية بينها وبين شركاؤها

وقد تضمن جدول اعمال الاجتماع عدة موضوعات حيث ناقش الطرفان تحديات الجانبين في القيام بالأعمال التجارية في قطر وكذلك ألمانيا، كما تحدثوا عن أوجه التعاون الخاص بالشركات الصغيرة والمتوسطة والنظم الداعمة لتنميتها والتعاون المحتمل بين الموانئ وكيفية تطوير الروابط بين ألمانيا وبالتحديد ميناء هامبورج والذي يعد ثالث أكثر موانئ العالم ازدحاما وبين موانئ قطر 

كما تتطرق الطرفان خلال الاجتماع الى أهمية دعم توقيع معاهدة الازدواج الضريبي وكذلك سبل التعاون والاستثمار بالمناطق الحرة. كما اتفق الطرفان على ضرورة المشاركة في المؤتمرات والمعارض التجارية في كلا البلدين ومن أهمها معرض هانوفر الدولي والمزمع عقدة في شهر أبريل 2019 وأيضا اتفق الطرفان من حيث المبدأ على أن يتم عقد الاجتماع الثاني لفرقة العمل المشتركة في فبراير المقبل على هامش فعاليات اللجنة الاقتصادية المشتركة التي ستعقد في برلين