اجتماع الرابطة مع سعادة نائبة رئيس الوزراء الماليزي

     27 Nov 2018 فندق الشيراتون

شاركت رابطة رجال الاعمال القطريين في لقاء عمل مع سعادة السيدة/ وان عزيزة وان إسماعيل، نائبة رئيس الوزراء الماليزي والوفد المصاحب لها من السادة وزراء التجارة الدولية والصناعة، نائب وزير الشئون الخارجية، نائب وزير المالية، ونائب الرئيس التنفيذي لهيئة الاستثمار بماليزيا وبحضور سعادة السيد/ احمد فاضل بن شمس الدين، سفير دولة ماليزيا بقطر وذلك على هامش زيارتها لدعم علاقات التعاون بين البلدين وبحث سبل تطويرها

ترأس الاجتماع من جانب الرابطة سعادة الشيخ فيصل بن قاسم آل ثاني، رئيس مجلس الإدارة كما حضر اللقاء السيد محمد بن طوار الكواري نائب رئيس غرفة تجارة وصناعة قطر ومن أعضاء الرابطة حضر السيد/ ناصر الحيدر، د/ حسين العبدالله، السيد/ مقبول خلفان، والسيد/ احسان الخيمي، كما حضر الشيخ/ خالد بن نواف آل ثاني، الى جانب السيدة/ سارة عبدالله نائب مدير عام الرابطة

في بداية اللقاء رحب الشيخ/ فيصل بسعادة نائبة رئيس الوزراء والوفد المصاحب لها، وتحدث في بداية حديثة عن العلاقات التاريخية التي تجمع بين دولة قطر وماليزيا. كما أشاد سعادته بالنهضة التي حققتها ماليزيا حيث أصبحت واجهه استثمارية هامة يتمتع اقتصادها بالصلابة والتنوع، والاسرع نمواً في جنوب شرق آسيا، كما تتميز بالقطاع المصرفي خصوصا الإسلامي حيث لديها ثالث أكبر قطاع مصرفي إسلامي في العالم

وفي كلمة القاها السيد محمد بن طوار نائب رئيس غرفة قطر، رحب خلالها بسعادة نائبة رئيس الوزراء والوفد المصاحب، كما تحدث عن ضرورة تعزيز علاقات التعاون ودراسة فرص الاستثمار بين رجال الاعمال في البلدين
ومن جانبها، شكرت سعادة السيدة وان عزيزة الرابطة على هذا اللقاء، والقت كلمة اكدت فيها حرص دولتها على تنمية العلاقات الاقتصادية مع قطر حيث اشارت الى عدد من الزيارات التي قام بها رجال الاعمال من ماليزيا الى الدوحة خلال هذا العام. وبدأت سعادتها في استعراض لأهم ما يميز اقتصاد ماليزيا وتوجه الدولة الى الصناعة حيث يساهم القطاع الصناعي بنسبة 36.8 % من الدخل القومي ومن الصناعات التي تعد ركيزة مهمة في عائدات التجارة الماليزية صناعة الإلكترونيات والأدوات الكهربائية، والتي تعد من الصناعات الرائدة ويبلغ حجم مساهمتها 24.5% في الناتج المحلي، هذا بالإضافة الى تميز ماليزيا في قطاع السياحة العلاجية وان معظم المستشفيات التي تقدم خدماتها للسياح العلاجيين من مؤسسات القطاع الخاص التي تتبع المعايير المعترف بها دوليًا في الرعاية الصحية. 

وخلال النقاش، وجه السيد ناصر الحيدر عضو الرابطة سؤال للوفد الماليزي بخصوص اهم القطاعات الاقتصادية الحالية التي يستطيع القطاع الخاص القطري ان يتعاون فيها مع الجانب الماليزي، وقد قام سعادة وزير التجارة الدولية بعرض اهم القطاعات ومنها قطاع الصناعات الغذائية وقطاع الصحة وهو قطاع تهتم به الدولة حاليا خاصة وان بعض الوزراء في الحكومة الحالية لديهم خلفية دراسية عن هذا القطاع كما أضاف سعادته قطاع السياحة العلاجية 

كما وجه عضو الرابطة السيد الدكتور حسين العبدالله سؤال حول معدلات النمو واهم المشاريع الاستثمارية الحالية حيث صرح الوفد بنسبة 5،8 % حاليا بينما تشير المؤشرات بزيادتها العام القادم للتجاوز 6%، اما فيما يخص المشاريع القادمة للدولة فقد ذكر الوفد الاتجاه العام للمشاريع الصناعية سواء في صناعه الغذاء والتي تمثل 10% من القطاع الصناعي وكذلك صناعة الالكترونيات والأجهزة الكهربائية.

خلال اللقاء، تحدث أعضاء الرابطة عن التنمية الاقتصادية التي تشهدها قطر تحت قيادة حضرة صاحب السمو الشيخ/ تميم بن حمد آل ثاني، أمير البلاد المفدى "حفظة الله" مؤكدين دور رابطة رجال الاعمال القطريين في دراسة سبل تعزيز فرص الشراكة والتعاون مع نظرائهم في ماليزيا. وأن الاقتصاد القطري ماض نحو التنوع حسب الاستراتيجية الوطنية 2017/2022 ورؤية قطر 2030، وان الدوحة عاصمة جاذبة للمستثمرين الأجانب مما دفع بمئات الوفود التجارية الى زيارتها خلال الأشهر الماضية
وفي نهاية اللقاء تبادل الشيخ فيصل مع السيدة وان عزيزة الهدايا التذكارية، كما دعت سعادة نائبة رئيس الوزراء الشيخ فيصل وأعضاء الرابطة لزيارة كوالا لامبور ودراسة فرص الاستثمار على ارض الواقع