اجتماع رابطة رجال الاعمال القطريين مع سعادة السيد سعيد جلاب وزير التجارة الجزائري والوفد المرافق له

     08 Nov 2018 مقر الرابطة

نظمت رابطة رجال الأعمال القطريين لقاء عمل مع سعادة السيد/ سعيد جلاب، وزير التجارة بالجمهورية الجزائرية والوفد المرافق له وذلك بمقر الرابطة، حيث حضر اللقاء من الجانب الجزائري، السيدة/ بهلول وهيبة، المديرة العامة في الغرفة الجزائرية للتجارة والصناعة، السيد/ خبزي عبد المجيد، رئيس جمعية الصداقة الجزائرية الاندونسية، السيد/ الطيب الزيتوني، مدير عام- الشركة الجزائرية للمعارض والتصدير، بالإضافة الى سعادة السيد/ عبد العزيز السبع، السفير الجمهورية الجزائرية دولة قطر.

كما شارك من رابطة رجال الاعمال القطريين، سعادة الشيخ/ فيصل بن قاسم آل ثاني، رئيس مجلس إدارة الرابطة، سعادة السيد/ حسين الفردان ، النائب الاول لرئيس الرابطة، وكل من أعضاء الرابطة: السيد/ سعود المانع، السيد/ خالد المناعي، السيد/ مقبول حبيب خلفان، السيد/ عبدالله الكبيسي، السيد/ محمد الطاف، الشيخ/ خالد بن نواف بن ناصر آل ثاني، وكذلك السيدة/ سارة عبدالله، نائب المدير العام للرابطة.

في بداية اللقاء رحب سعادة الشيخ/ فيصل بن قاسم آل ثاني، بسعادة الوزير و وفد الشركات والهيئات المرافقة له، مبدياً معرفته بأهمية السوق الجزائري والميزات الطبيعية والاقتصادية للجزائر وذلك من تجربته الخاصة كمستثمر، مركزا على الامكانيات الطبيعية من تنوع مناخي وأرضية زراعية بإمكانها أن تؤسس لتعاون مهم في القطاعين الزراعي والسياحي وذلك بالاضافة للايدي العاملة المتخصصة والماهرة المتوفرة في الجزائر. كما أشار الى حرص رجال الاعمال القطريين على بحث إمكانية التعاون والاستثمار سواء في قطر اوالجزائر طالما يحقق هذا التعاون المنفعة المشتركة للطرفين.

ومن جانبه عبر سعادة الوزير عن سعادته بهذا اللقاء مشيراً الى ان مثل هذه اللقاءات تؤكد متانة العلاقات الأخوية بين البلدين الشقيقين، ودعا إلى تطوير العلاقات الاقتصادية القطرية الجزائرية وزيادة معدلات نموها لتصل إلى مستوى طموحات البلدين. وأضاف أن السوق الجزائري كبير وواعد ولديه الكثير من الامكانيات والفرص الاستثمارية في مختلف في القطاعات (كالتعدين والادوية والسياحة والصناعة والخدمات والزراعة) مما يشجع المستثمر القطري على إقامة الأعمال فيها.

واضاف سعادته أن دولة الجزائرتعتبر بوابة افريقيا لموقعها الجغرافي الهام بين قارتي أوروبا وافريقيا، وتربطها علاقات المتميزة مع كافة الدول الافريقية والاوروبية، ويمكن للمستثمر القطري الاستفادة من هذه المميزات.

وفي هذا الاطار تحدث سعادة السيد/ حسين الفردان عن حرص دولة قطر على تنمية وتطوير علاقاتها مع الجزائر لما تمتاز به من فرص استثمارية في العديد من القطاعات كالزراعية والسياحية والصناعية، خاصة الصناعات الغذائية .

وفي نهاية اللقاء أكد الشيخ فيصل على اهتمام الرابطة بالسوق الجزائري والفرص الاستثمارية المتاحة كما أشار الى انفتاح السوق القطري على الاستثمار والشراكة، واتفق الجانبان على تفعيل مجلس الاعمال القطري الجزائري، لتهيئة البيئة المناسبة للاستثمار، والاطلاع على أهم الفرص الإستثمارية التي يذخر بها البلدان، وانتهى اللقاء بتبادل الطرفان للهدايا التذكارية.

والجدير بالذكر أن التبادل التجاري بين البلدين قد وصل نحو 163 مليون ريال قطري في عام 2017 الماضي مقارنة مع 134 مليون ريال في العام الذي سبقه وبنمو نسبته 22 في المائة، حيث يوجد نحو 115 شركة قطرية – جزائرية مشتركة تعمل في السوق القطري والجزائري.