اجتماع رابطة رجال الاعمال القطريين مع سعادة السيد عمر الباهي وزير التجارة بالجمهورية التونسية والوفد المصاحب له

   10 Oct 2018 مقر الرابطة

نظمت رابطة رجال الأعمال القطريين لقاء عمل مع سعادة السيد/ عمر الباهي وزير التجارة بالجمهورية التونسية والوفد المرافق لها وذلك بمقر الرابطة، حيث حضر اللقاء من الجانب التونسي سعادة السيد/ ماهر التومي، مستشار وزير التجارة، السيدة/ سعيدة حشيشة، مديرة العامة في وزارة التجارة، بالإضافة الى سعادة السيد/ صلاح الصالحي، سفير الجمهورية التونسية بدولة قطر، والسيد/ رشيد سعيداني، وزير مفوض ونائب السفير.

ومن رابطة رجال الاعمال القطريين، حضر سعادة الشيخ/ فيصل بن قاسم آل ثاني، رئيس مجلس إدارة الرابطة، وكل من أعضاء الرابطة: الشيخ/ فيصل بن فهد آل ثاني، السيد/ عبدالله الكبيسي، السيد/ إحسان الخيمي، وممثل للمهندس/ علي عبد الرضا مشهدي وكذلك السيدة/ سارة عبدالله، نائب المدير العام للرابطة

في بداية اللقاء رحب سعادة الشيخ/ فيصل بن قاسم آل ثاني، بسعادة الوزير والوفد المرافق له، وأكد على أهمية هذه الزيارة التي تهدف إلى بحث سبل التعاون التجاري والاستثماري بين رجال الأعمال القطريين، ونظائرهم في الجانب التونسي، كما أشار الى حرص رجال الاعمال القطريين على بحث إمكانية التعاون والاستثمار سواء في قطر او تونس طالما يحقق هذا التعاون المنفعة المشتركة للطرفين.

ومن جانبه عبر سعادة الوزير التونسي عن سعادته بهذا اللقاء مشيراً الى ان مثل هذه اللقاءات تؤكد متانة العلاقات الأخوية بين البلدين الشقيقين، كما استعرض حوافز الإستثمار في تونس: حيث وضعت عددًا من الآليات لتحسين التبادل التجاري من خلال توخي مستوى عال من الشفافية وتبسيط الإجراءات البنكية وتنويع هيكلة الصادرات التونسية التي تشمل الأغذية ومكونات السيارات والإلكترونيات والخدمات، كما عملت البلاد على تحسين المجال التشريعي في مجال الاستثمار، فأصدرت قانون استثمار جديد .

وفي هذا الاطار، شك رالشيخ/ فيصل، سعادة الوزير على الاهتمام الذي توليه تونس بدولة قطر وعبر عن حرص دولة قط على تنمية وتطوير علاقاتها مع تونس لما تمتاز به من فرص استثمارية في العديد من القطاعات كالزراعية والسياحية وخاصة السياحة الشفائية والصناعية، خاصة الصناعات الغذائية والدوائية بالاضافة إلى الكفاءة والتاهيل الذي تتمتع به الكوادر التونسية.

كما تحدث من جانبه عن توجه الدولة نحو الاكتفاء الذاتي في مختلف القطاعات الحيوية وإمكانية الشراكةمع تونس في هذا المجال في ظل الحوافز الاستثمارية التي تقدمها دولة قطر للمستثمر الاجنبي كقانون الاستثمار الجديد الذي يتيح التملك بنسبة 100% في غالبية القطاعات الاقتصادية، بالاضافة الى المقومات اللوجستية كالمناطق الحرة التي تساعد المستثمر الأجنبي في تأسيس عمله بالدوحة، وميناء حمد إذ يوفر إمكانات هائلة في استقبال كافة أنواع وأحجام السفن والبواخر مؤكداً على مكانة قطر كوجهة استثمارية رائدة في المنطقة.

وفي ختام هذا اللقاء توجه سعادة الوزير بالشكر للرابطة و لرجال الأعمال القطريين على حفاوة الترحاب، كما دعا الحضور لزيارة جمهورية تونس والتعرف على البيئة الاستثمارية عن قرب، والاطلاع على أهم الفرص الإستثمارية التي تذخر بها، وقد رحب الشيخ فيصل بن قاسم آل ثاني، بهذه الدعوة، وعبرعن إستعداده ورجال الأعمال القطريين لتليبتها.

و الجدير بالذكر أن حجم المبادلات التجارية بين قطر وتونس يشهد تطوراً مستمراً؛ حيث بلغت المبادلات التجارية 130 مليون ريال قطري حتى شهر نوفمبر 2017، مقابل 97 مليون ريال خلال 11 شهراً من سنة 2016. حيث تعمل في تونس كبرى الشركات القطرية نذكر منها «ooredoo» ، «بنك قطر الوطني»، وشركة «الديار القطرية».