اجتماع رابطة رجال الاعمال القطريين مع السيد آردا إيرموت رئيس وكالة دعم وتشجيع الاستثمار التركية والوفد المصاحب له

   15 Jan 2018 مقر الرابطة

اقامت رابطة رجال الأعمال القطريين لقاء عمل مع السيد آردا إيرموت رئيس وكالة "دعم وتشجيع الاستثمار التركية" والوفد المصاحب له. وقد عقد اللقاء على هامش زيارة الوفد للدوحة لبحث فرص الاستثمار وتطوير العلاقات الاقتصادية بين البلدين.

وقد استقبل الوفد الشيخ/ فيصل بن قاسم آل ثاني، رئيس مجلس إدارة الرابطة، كما حضر الاجتماع من أعضاء الرابطة السيد/ خالد المناعي، والسيد/ سعود المانع والسيد/ مقبول خلفان والسيد/ عبدالله الكبيسي، كما حضر الشيخ/ تركي بن فيصل بن قاسم آل ثاني والسيدة/ سارة عبدالله، نائب المدير العام للرابطة

في بداية اللقاء رحب الشيخ/ فيصل بن قاسم آل ثاني بالسيد آردا والوفد المرافق له مؤكدا قوة العلاقات القطرية- التركية وازدهارها اقتصاديا وسياسيا وثقافيا، مضيفا دعم القطاع الخاص القطري وكذلك الحكومة القطرية تحت قيادة حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني امير البلاد المفدى "حفظة الله" لتعزيز فرص التعاون بين البلدين، خاصة بعد فرض الحصار الجائر على دولة قطر

ومن جانبه توجه السيد آردا إيرموت بشكر الرابطة على هذا اللقاء، مؤكدا أن العلاقات القطرية-التركية ازدادت عمقاً ومتانةً بعد الحصار، مشددًا على أن موقف تركيا داعم لدولة قطر وان هدف وكالة دعم وتشجيع الاستثمار التركية هو تقديم يد العون للمستثمرين، كما تتولى الوكالة التي يتكفّل رئيس الوزراء مباشرةً بإدارتها، المسؤولية عن تشجيع الاستثمارات اللازمة من خلال ما تقدمه من خدمات تتميز بتسهيل الإجراءات الخاصة بالاستثمارات ذات الصلة.

كما أشار السيد آردا في بداية حديثه الى ان هذه الزيارة تهدف الى تعزيز التعاون بين البلدين وضرورة وجود تواصل مستمر بين الوكالة ورابطة رجال الاعمال القطريين، كما أكد ان قطر هي حليف استراتيجي لتركيا حيث يدعم رئيس جمهورية تركيا الاستثمارات القطرية وقد اعطى توجيهاته بالاهتمام بالمستثمر القطري وتذليل أي عقبات قد يواجها ولذلك صرح السيد آردا ان وجود فرع للوكالة بقطر انه لدليل على أهمية قطر كدولة شقيقة وحرص تركيا أيضا على تطوير التعاون بين الجهات والشركات القطرية والتركية

ومن جانبه طلب الشيخ/ فيصل المزيد من المعلومات عن الفرص الاستثمارية الحالية والمشاريع المطروحة للدراسة، حيث طلب تحديدا ان تقوم الوكالة بالتواصل مع غرف التجارة والقطاع الخاص التركي ودعوة الشركات التركية لزيارة الدوحة لاستكشاف السوق القطري وعرض مشاريعهم الاستثمارية على المستثمرين القطريين خاصة فيما يتعلق بالاستحواذ على وكالات من الماركات او المنتجات التركية وانشاء شراكات بالدوحة تخدم السوق القطري خاصة بعد الحصار.

أضاف الشيخ فيصل أيضا ان المستثمر القطري لا يجد صعوبة او مشكلات فيما يخص استثماراته في تركيا حيث تدعمه بنوكه القطرية الموجودة في إسطنبول الى جانب معرفة المستثمر القطري الجيدة للسوق التركي ولكن أشار الشيخ انه من الضروري ان تقوم تركيا بتشجيع شركاتها للاستثمار في قطر خاصة وان قطر لديها مؤسسات تستطيع ان تقوم بتمويل المشروعات والفرص الاستثمارية

وفي حديثه، أكد السيد آردا ان الوكالة سوف تعمل على تحقيق نقاط النقاش التي عرضها أعضاء الرابطة كما قام بدعوة الشيخ فيصل والأعضاء لزيارة تركيا حيث ستقوم الوكالة بتحضير عدد من المشروعات من مختلف القطاعات وعرضها على الرابطة

وفي نهاية اللقاء، أكد الشيخ فيصل اهتمامه بالسوق التركي والفرص الاستثمارية المتاحة كما أشار الى انفتاح السوق القطري على الاستثمار والشراكة. وانتهى اللقاء بتبادل الطرفان للهدايا التذكارية