اجتماع أعضاء الرابطة بالسفير البريطاني

   06 Feb 2016 مقر الرابطة

استقبل اعضاء رابطة رجال الأعمال القطريين سعادة السيد/ إيجاي شرما سفير المملكة المتحدة بالدوحة في اول زيارة له للرابطة منذ توليه المنصب، حيث ناقش الطرفان خلال الاجتماع آفاق التعاون كما استعرضا فرص المتاحة لتطوير العمل الثنائي بينهما في مختلف المجالات.

وقد حضر اللقاء من جانب رابطة رجال الاعمال القطريين سعادة الشيخ/ فيصل بن قاسم الثاني، رئيس مجلس ادارة الرابطة، السيد/ حسين الفردان، النائب الأول لرئيس مجلس الإدارة والشيخ/ حمد بن فيصل بن ثاني ال ثاني، عضو مجلس ادارة الرابطة، والسيد/ محمد شفيق المدير التنفيذي لشركة اعمال وكذلك السيدة/ سارة عبدالله، نائب المدير العام للرابطة.

بدأ سعادة السفير/ ايجاي شرما كلمته بشكر أعضاء الرابطة على اللقاء، مشيرا الى تطلعه للعمل والتعاون ومناقشة أفكار جديدة خاصة وان القطاع الخاص القطري اليوم استطاع ان يعبر عن الإمكانات الحقيقية التي يملكها والتي يستطيع من خلالها تقوية الاقتصاد المحلي خاصة بوجود القوانين الداعمة للاستثمار، كما أكمل حديثة مضيفا أن المملكة المتحدة ترحب بالاستثمارات الأجنبية من القطاع الخاص القطري كما انها حريصة على إقامة شراكات سواء في قطر او بريطانيا

ومن جهته رحب الشيخ/ فيصل بن قاسم الثاني، رئيس مجلس ادارة الرابطة بسعادة السفير، مشيرا الى تاريخ العلاقات الثنائية بين قطر والمملكة المتحدة، وان العلاقات القطرية البريطانية من الناحية الاقتصادية علاقات طويلة الأمد والاستثمارات القطرية في بريطانيا تعتبر من الاستثمارات الناجحة. كما نوه على ضرورة الاهتمام بمجالات الصناعة والتكنولوجيا فضلا عن التعاون التجاري القائم بين البلدين.

أضاف السيد حسين الفردان، النائب الأول لرئيس مجلس إدارة الرابطة، ان قطر قد أصدرت مجموعة من القوانين في الآونة الأخيرة تعمل على تنظيم استثمارات الأجانب في قطر، وان هذه القوانين من شانها جذب المزيد من المستثمرين البريطانيين كما شدد على ضرورة تعاون القطاع الخاص في كلا البلدين والعمل على خلق شراكات جديدة

وفى كلمته تحدث الشيخ/ حمد بن فيصل بن ثاني، عضو مجلس إدارة الرابطة عن ان قطر تتيح فرص كثيرة لجذب المستثمرين خاصة مع رؤية الدولة في الاهتمام بالصناعات الحديثة والتي تسعى الحكومة لجعلها رائدة في الصناعات البديلة للنفط

وفى نهاية اللقاء وجه سعادة السفير البريطاني دعوة لأعضاء الرابطة لزيارة المملكة المتحدة قريبا لبحث فرص الشراكة وتطوير سبل التعاون ودراسة التقنيات الحديثة في مجالات الصناعة والتجارة.

ومن الجدير بالذكر ان حجم التبادل التجاري بين البلدين قد بلغ حوالي 5.3 مليار دولار، وتعد المملكة المتحدة رابع أكبر دولة مصدرة لدولة قطر بينما يستثمر جهاز قطر للاستثمار حاليا حوالي 30 مليار جنيه إسترليني في المملكة المتحدة، مع توقع المزيد من الاستثمارات في المستقبل.