زيارة وفد اتحاد الشركات الفرنسية ميديف للدوحة

05 Apr 2009 فندق الدبليو

بالتعاون مع "رابطة رجال الأعمال القطريين"، استضاف سعادة الشيخ نواف ناصر بن خالد آل ثاني، رئيس "النادي القطري الفرنسي لرجال الأعمال" ، وفد "اتحاد الشركات الفرنسية" (MEDEF) على مأدبة غداء في فندق "دبليو" بالدوحة. وجاء هذا اللقاء في أعقاب  سلسلة من الاجتماعات ضمت عدداً من الشخصيات الوطنية والفرنسية لمناقشة سبل تعزيز العلاقات التجارية بين البلدين.

وهذه هي الزيارة الثانية التي يقوم بها وفد "اتحاد الشركات الفرنسية" إلى قطر. وضم الوفد الزائر، الذي ترأسه إيف تيبو دو سيلجي، رئيس مجلس إدارة مجموعة "فينتشي" ورئيس مجلس إدارة "مجلس رجال الأعمال الفرنسي-القطري" لدى "اتحاد الشركات الفرنسية الدولي"، عدداً من  رؤساء وممثلي بعض أشهر المؤسسات العالمية، مثل "الكاتل-لوسينت"، و"ألستوم القابضة"، و"إيه إم إيه آرتشيتكتشر"، و"أريفا تي آند دي"، و"آرتيفاكت ديكوريشن"، و"إيه تي إس بيه"، و"بويجز باتيمنت إنترناشيونال"، و"بريتاجن إنترناشيونال"، و"سي إل إي ميليت إنترناشيونال"، و"كليفورد تشانص"، و"سي إم إيه سي جي إم"، و"كولاس ريل"، و"كومباني ديس أتيلوتس"، و"ديجريمونت إس إيه/ سويز إنفايرونمنت"، و"ديتسويل"، و"إلكتريك دي فرانس"، و"إيجيس إس إيه"، و"إيسوب إنترناشيونال"، و"فايفز"، و"جازال فيليال إير ليكويد"، و"جي دي إف سويز"، و"جروب بنك مونديال"، و"جروب إل إف بيه"، و"كيو ميديا ديكوس"، و"كيو دي في سي"، و"إس جيه ريال إستيت كونسلتانتس"، و"مجموعة سوجيم إنيرجيس"، و"سوليتانشيه باخي"، و"ستريم كور"، وسيسترا قطر"، و"ثاليس"، و"يو جي جي سي آند أسوسيس"، و"يونانيم آرتشيتكتشرز".

وقد اجتمع الوفد أيضاً مع جيلس بوناود، سفير فرنسا لدى قطر؛ وألين بيوكلير، القنصل الأول والقائم بالأعمال؛ وميشيل دي، المستشار الاقتصادي والتجاري؛ وأعضاء من لجنة "مستشاري التجارة الخارجية الفرنسية"؛ لبحث الأوضاع في قطر ومناقشة العلاقات الثنائية المتميزة بين البلدين، كما تم استعراض وضع الاقتصاد القطري، وأسس وقواعد نجاح الأعمال في الدولة. وقبل التوجه إلى مأدبة الغداء، تحدث أعضاء الوفد الفرنسي مع عدد من الوزراء القطريين.

كان في اسقبال  الوفد الفرنسي نخبة من رجال الاعمال القطريين وأعضاء رابطة رجال الأعمال القطريين:السيد عيسى أبو عيسى أمين عام رابطة رجال الأعمال القطريين وأعضاء مجلس الادارة :الشيخ نواف بن ناصر آل ثاني ، السيد عمر المانع ، الشيخ حمد بن فيصل آل ثاني وأعضاء الرابطة :السيد عبدالحميد مصطفوي ،السيد شريدة الكعبي ، السيد ناصر سليمان الحيدر ، السيد مقبول خلفان ، و السيد خالد المناعي .

ومن جانبه، قال سعادة الشيخ فصل بن قاسم آل ثاني، رئيس "رابطة رجال الأعمال القطريين": "تأتي هذه الزيارة لوفد ’اتحاد الشركات الفرنسية‘ في إطار تفعيل مذكرة التفاهم التي تم توقيعها بين الطرفين خلال زيارة سابقة إلى الدوحة، وتهدف إلى  وضع إطار عملي لتعزيز العلاقات التجارية بين ’رابطة رجال الأعمال القطريين‘ و’اتحاد الشركات الفرنسية‘. وتندرج مشاركة ’رابطة رجال الأعمال القطريين‘ في مثل هذه المناسبات، ضمن دورها في مد جسور التعاون بين مجتمع الأعمال القطري ونظرائه في الخارج من أجل تشجيع الاستثمار ودعم التوسع التجاري".

وبهذه المناسبة، قال الشيخ نواف: "يسعدنا أن نستقبل وفد ’اتحاد الشركات الفرنسية‘ مرة أخرى في قطر، وتعكس هذه الزيارة ثقة قطاع الأعمال الفرنسي بآفاق النمو الواسعة التي تتمتع بها قطر، والبيئة التجارية المحلية، والبنية الاجتماعية والاقتصادية التي جعلت من الدولة نموذجاً للتطور والازدهار جديراً بأن يقتدى. وفي ظل الأزمة المالية التي يمر بها العالم اليوم، فإننا نفتخر بأن نطلع بعض أبرز رجال الأعمال في العالم، على مسيرة النمو المتواصل الذي تشهده دولتنا والأسس المتينة التي يستند إليها اقتصادنا. ولا شك في أن هذه الاجتماعات تسهم في تطوير العلاقات المميزة بين البلدين؛ وتعزز الوعي بأهمية الدور الذي تلعبه قطر على الصعيد العالمي".

ويهدف "النادي القطري الفرنسي لرجال الأعمال" الذي تأسس في 24 نوفمبر 1999، ويرأسه مشاركة سعادة الشيخ نواف بن ناصر بن خالد آل ثاني، وكلود دي كيمولاريا، سفير فرنسا السابق لدى الأمم المتحدة، إلى ترسيخ وتطوير العلاقات التجارية بين البلدين.

ويعمل "النادي القطري الفرنسي لرجال الأعمال" عن كثب مع هيئات مرموقة تلعب دوراً فاعلاً في تعزيز العلاقات التجارية القطرية الفرنسية، منها "البعثة التجارية الفرنسية" في قطر، والسفارة القطرية في باريس، وغرفة تجارة وصناعة قطر، و"المركز الفرنسي للتجارة الخارجية"، و"اتحاد الشركات الفرنسية"، ومجلس الشيوخ الفرنسي.

 ويمثل "اتحاد الشركات الفرنسية" الشركات الفرنسية من مختلف الأحجام في قطاعات الصناعة والتجارة والخدمات. ويذكر أن "اتحاد الشركات الفرنسية الدولي" (MEDEF International) الذي تأسس في عام 1990، هو هيئة غير ربحية و يخضع مباشرة لسلطة رئيس مجلس إدارة "اتحاد الشركات الفرنسية"(MEDEF).