زيارة الوفد الألماني للرابطة

13 Jan 2007 مقر الرابطة

استقبلت رابطة رجال الأعمال القطريين بمقرها وفد اقتصادي رسمي من ألمانيا بصحبة سعادة السيد / دريك بون غارتنر السفير الألماني في قطر وبرآسة السيدة مارتينا زيبل مديرة مكتب ربط غرفة التجارة والصناعة الألمانية العربية في برلين "مينا"، ضم الوفد السيدة سوزان أكرمان ممثلة غرفة تجارة وصناعة ألمانيا في قطر ونخبة من كبار رجال الأعمال الألمان الذين يمثلون مجموعة من الشركات الناشطة في مختلف الميادين الاقتصادية مثل الطاقة والصناعة والغاز والصناعات الكيميائية والاتصالات .

حضر اللقاء السيد حسين إبراهيم الفردان نائب رئيس الرابطة والشيخ  نواف بن ناصر آل ثاني عضو مجلس إدارة الرابطة، السيد عمر حمد المانع عضو مجلس إدارة الرابطة ، والسادة أعضاء الرابطة الدكتور حمد بن عبدالعزيز الكواري، السيد مقبول حبيب خلفان، السيد محمد مرزوق الشملان، السيد خالد أحمد المناعي، السيد شريدة سعد جبران الكعبي، السيد خليفة عبدالله السويدي والسيد بسام رمزي مسوح مدير عام الرابطة.

وقد توجه السيد حسين إبراهيم الفردان نائب رئيس الرابطة بكلمة للوفد شرح من خلالها الموقع المميز الذي حققته قطر في ظل التوجيهات الحكيمة لرؤية سمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني  أمير البلاد المفدى، كما شدد السيد الفردان على أهمية الدور الذي يلعبه القطاع الخاص القطري في بلورة المناخ الاقتصادي وتطويره وأكد على رغبة القطاع الخاص ومجتمع الأعمال القطري في إقامة المزيد من المشاريع المشتركة مع ألمانيا في أجل تعزيز التعاون الاقتصادي الألماني القطري .

كما عرض السيد خليفة عبدالله السويدي عضو بالرابطة ومدير عام شركة قافكو للتوسع الحاصل في قطاع صناعة الأسمدة والبتروكيمائيات والتعاون الحاصل بين الشركات التابعة للدولة والمستثمرين الأجانب من أجل تطوير مصانع جديدية لهذه الصناعات.

 وقد تباحث أعضاء الرابطة مع الوفد الألماني في فرص ومزايا الاستثمار في قطر وما تقدمه الدولة من تسهيلات وإستحداث للقوانين التي تشجع على جذب المستثمرين الأجانب الى السوق القطري مثل الاعفاء الضريبي على البضائع المستوردة للشركات وتأمين الطاقة بأسعار منخفضة للمصانع والفنادق وغيرها من السياسات الاقتصادية المشجعة .

وأبدى الوفد الألماني إعجابه الشديد بقيام كيان إقتصادي رائد في المنطقة مثل رابطة رجال الأعمال القطريين وما تقوم به من تحرك فاعل ونشيط لدعم القطاع الخاص وجعله مشاركاً في تطوير دور قطر في المجتمع الاقتصادي العالمي عبر جهد الرابطة المستمر في إقامة المؤتمرات والمشاركة في المنتديات العالمية وجذب المستثمرين والوفود الاقتصادية الأجنبية الى قطر.