برنامج رفع كفاءة وتحسين مستوى المهارات الإدارية والفنية ، ورشة العمل الثانية

11 May 2005 فندق الفزرسيزنز

ورشة العمل الثانية

"أساليب وأدوات الإدارة الحديثة"

تحت رعاية

سعادة الشيخ محمد بن حمد بن خليفة آل ثاني

تحت رعاية سعادة الشيخ محمد بن حمد بن خليفة آل ثاني افتتح الشيخ عبد الله بن أحمد آل ثاني عضو رابطة رجال الأعمال القطريين وورشة العمل الثانية "أساليب وأدوات الإدارة الحديثة" التي نظمتها الرابطة بفندق الفورسيزونز. وتأتي ورشة العمل الثانية في إطار برنامج رفع كفاءة وتحسين مستوى المهارات الإدارية والفنية، والذي يتكون من ثلاثة ورش عمل تفاعلية تقوم بتنظيمها رابطة رجال الأعمال القطريين بالتعاون مع مؤسسة (بين) للاستشارات وتهدف في مجملها إلى تحسين إمكانيات ومهارات مؤسسات القطاع الخاص وتقديم رؤية خاصة لتطويرها وتحديث أساليب الإدارة المعنية بها وذلك تحقيق نقلة نوعية في مستوى المهارات الإدارية وتطوير خطط أصحاب العمل ورؤيتهم في إدارة أنشطة أعمالهم ونشر معرفة مهارات الإدارة بين قطاعات واعدة في القطاع الخاص مثل مجتمع سيدات  الأعمال.

وقد أكد الشيخ عبدالله في كلمته التي ألقاها على أهمية التعاون بين قطاعي العلم ومجتمع الأعمال والاقتصاد مشيدا ببعد نظرة صاحب السمو الشيخ حمد ين خليفة آل ثاني أمير البلاد المفدى وتوجيهاته التي أدت إلى تأسيس هذه المؤسسات والتي تعمل كل على حدة من خلال التواصل مع بعضها للنهوض بمجتمع الإقتصاد القطري، كما أشاد بجهود وتوجيهات سمو الشيخة موزة بنت ناصر المسند حرم سمو الأمير المفدى التي أدت إلى وصول مؤسسة قطر إلى مرحلة متقدمة سوف تلعب دوراً كبيراً في تطوير قطاعات مختلفة في المجتمع القطري.

وفي كلمته شرح الدكتور كلي كبير المسؤولين الإعلاميين في مؤسسة قطر عن أهداف المؤسسة وأنشطتها وهيئاتها المختلفة التي تعمل في نطاق المؤسسة من خلال رؤية سمو الشيخة موزة بنت ناصر المسند. كما تحدث الدكتور مايكل كمب عميد والمدير التنفيذي لجامعة تكساس (أوم ) عن تلك الجامعة وشرح أهدافها وعبر عن صادق نيته بالتقارب مع القطاع الخاص القطري للتعرف على احتياجاته من الخرييجين لأن الجامعة تسعى دائماً لتطوير برامجها لخدمة لخدمة القطاعات الإقتصادية المختلفة في الدول، مشيراً إلى أن جامعة تكساس ترغب في التقارب بين القطاع الخاص والقطاعات الأخرى العاملة في البلد بالتعرف على احتياجاتها من الكفاءات والاختصاصات. كما أشارت الدكتورة مارلا إلى أن هذا ما تعمل عليه مؤسسة راند قطر لتطويره وتطوير الخدمة الصحية في دولة قطر.

وتحدث جون ماري عن موضوع الورشة الرئيسية وهي أساليب وأدوات الإدارة الحديثة، وذلك ضمن برنامج رفع كفاءة وتحسين مستوى المهارات الإدارية والفنية. وذكر أنه فخور أن القطاع الخاص القطري وبجهود رابطة رجال الأعمال القطريين حيث كانت اول دولة خليجية تكمل الاستبيان الذي سيتم عرضه مع دول عالمية أخرى حيث بين الاستبيان درجة استيعاب القطاع الخاص القطري على أهمية استعمال أساليب وأدوات الإدارة الحديثة.

وانتقل المشاركون بعد ذلك إلى الموائد المستديرة لبحث أهم أدوات وأساليب الإدارة الحديثة والتي يمكن الاستفادة منها في دولة قطر والعمل على تطبيقها بما يخدم أهداف التطور للقطاع الخاص.