وفد من جمهورية هنغاريا

14 Apr 2015 مقر الرابطة

 إستقبلت رابطة رجال الأعمال القطريين بمقرها يوم الثلاثاء 14 إبريل 2015 سعادة السيد/ ماجار لفانتي مساعد وزير الدولة للدبلوماسية الاقتصادية بوزارة الخارجية والتجارة الهنغارية، وسعادة السيد/ د. ألتر إشتفان، سفير هنغاريا في الدوحة.

وقد إستقبل السيد/ حسين الفردان، النائب الأول لرئيس مجلس إدارة الرابطة سعادة الوزير، بحضور أعضاء الرابطة الكرام السيد/ نبيل أبو عيسى، والسيد/ مقبول حبيب خلفان، بالإضافة الى السيدة/ سارة عبدالله نائب المدير العام للرابطة.

ورحب الجانب القطري بزيارة سعادة السيد/ ماجار لفانتي، والتي تهدف إلى بحث سبل التعاون التجاري والإستثماري، بين رجال الأعمال القطريين ونظائرهم في الجانب الهنغاري، معربين عن أهميتها في دعم وتطوير العلاقات الثنائية المتميزة بين دولة قطر وجمهورية هنغاريا، ورغبة رجال الأعمال القطريين في الاستفادة من الخبرات العالية وفرص الإستثمار المتوفرة  في هنغاريا.

من جانبه إستعرض سعادة السيد/ ماجار لفانتي، حوافز الإستثمار في هنغاريا حيث تتمتع ببنية تحتية متطورة، ونظام ضريبي منخفض، وتوازن جيد بين تكاليف الأيدي العاملة وجودة العمل، وأكد أن بلاده بالرغم من صغر حجمها نسبيا، إلا أنها تزخر بالعديد من الفرص التجارية في شتى المجالات وخاصة القطاع الزراعي، حيث أنها تتمتع بمساحات شاسعة من الأراضي الزراعية المهيئة لزراعة مختلف الأنواع من المحاصيل، مما قد يساهم بصورة كبيرة في برنامج الأمن الغدائي الخاص بدولة قطر، بالإضافة الى إزدهار الإستثمار في السوق العقاري، وقطاع الفندقة حيث يوجد العديد من القصور القديمة الجاهزلإستثمارها كفنادق ومنتجعات سياحية.

ومن الجدير بالذكر أن العلاقات القطرية الهنغارية تعود الى عام 1990، وترتبط الدولتان بعدد من الإتفاقيات المشتركة منها، إتفاقية تجنب الإزدواج الضريبي، إتفاقية في السياحة، إتفاقية في التعاون الثقافي والفني، وإعلان مشترك للتعاون في مجال الرياضة والشباب، ويعتمد إقتصاد هنغاريا على قطاع الخدمات حيث يشكل 65.5% من الناتج الإجمالي، فيما يشكل قطاع الصناعة 31.1% أما قطاع الزراعة فيشكل 3.4%. كما تعتبر هنغاريا مقصداً سياحياً مميزاً إذ أنها تزخر بالإرث الثقافي والفني الحضاري، وخاصةً عاصمتها بودابست، التي يزورها سنويا نحو 30 مليون سائح.