زيارة رئيس اتحاد الصناعين الايطاليين في مقاطعة مونزا وبريانزا الايطالية

  05 Dec 2012 مقر الرابطة

استقبل رئيس رابطة رجال الاعمال القطريين، الشيخ/ فيصل بن قاسم آل ثاني، السيد/ ماسيمو مانيللي رئيس Confindustria  اتحاد الصناعين الايطاليين في مقاطعة مونزا وبريانزا، والوفد المرافق له، في مقر الرابطة يوم 05 ديسمبر 2012 ، تبعه توقيع على مذكرة تفاهم بين الطرفين. وقد حضر اللقاء الى جانب الشيخ فيصل عضو مجلس الادارة  السيد/ شريدة سعد جبران الكعبي  والسيدة سارة عبدالله، نائب المدير العام.

توجه السيد ماسيمو مانيللي بكلمة شكر فيها الشيخ فيصل على استضافته وقام بالتعريف عن اتحاد الصناعيين الايطاليين في مقاطعة مونزا وبريانزا، الذي يضم 90,000 شركة صناعية متخصصة بمختلف المجالات وأهمها  صناعة المفروشات الخشبية، وصناعة المعادن بالاضافة الى تصنيع المنتجات الالكترونية الحديثة. كما تتسم هذه المقاطعة بوجود الشركات الصغيرة والمتوسطة التي بدورها تركز على جودة ونوعية البضائع المصنعة من أجل تصديرها فيما بعد.   

من جانبه، رحب الشيخ فيصل بن قاسم بضيفه السيد ماسيمو مانيللي، وتحدث عن تاريخ العلاقات بين البلدين، حيث تعتبر ايطاليا ثاني أكبر دولة أوروبية مصدرة لقطر، وذلك لثقة المجتمع القطري بجودة البضائع الايطالية العالية. ونوه الشيخ فيصل بن قاسم أنه من الضروري أن تحافظ الشركات الايطالية على نوعية صناعاتها وأسعارها وخاصة بوجود منافسة حادة بين صناعات دول أخرى. 

وقد وقع الطرفين على مذكرة التفاهم بهدف  تسهيل وتوسيع فرص التعاون بين البلدين، وتشجيع الإتصال المباشر بين رجال أعمال الطرفين لتعزيز وتطوير الأنشطة التجارية والصناعية. كما شملت دعم تبادل المعلومات المتعلقة بتحديد القطاعات الصناعية والإقتصادية الأمثل لرجال الأعمال في كلا البلدين، وتبادل الوفود لعرض المشاريع المشتركة الممكنة والترويج لها.

وفي نهاية اللقاء دعا السيد ماسيمو مانيللي أعضاء الرابطة الى زيارة منطقة مونزا وبريانزا، والتعرف عن كثب على الفرص الاستثمارية المتاحة. وقد رحب الشيخ فيصل بالدعوة وأكد جدية رجال الأعمال القطريين في جلب المصانع الايطالية التي تتسم بجودة بضائعها العالية والعالمية وخبرتها في مجال الصناعة المتطورة والمتخصصة الى قطر.

ومن الجدير بالذكر أن كلا البلدين قطر وايطاليا يسعيان الى تعزيز التعاون وتطوير العلاقات المشتركة وقد خصصت قطر مؤخرا مليار يورو لتمويل الشركات الايطالية ومساعدة الاقتصاد الايطالي في تخطيه لأزمة الركود التي تعاني منها بعض الشركات. وقد بلغ مجموع حجم التبادل بين البلدين 13 مليار ريال وبلغ حجم صادرات ايطاليا في قطر 5.5 مليار ريال عام 2011.