مؤتمر صحفي اطلاق دورة تدريبية إتيكيت الاعمال والبروتوكول الدولي

   09 May 2012 مقر الرابطة

أعلنت رابطة رجال الاعمال القطريين عن تعاونها مع مجموعة شورى للاعمال في تنظيم دورة تدريبية "إتيكيت الاعمال والبروتوكول الدولي"، خلال مؤتمر صحفي أقامته الرابطة يوم الاربعاء 9 مايو 2012.

وقد حضر اللقاء الشيخ فيصل بن قاسم آل ثاني، رئيس الرابطة، والشيخ الدكتور خالد بن ثاني آل ثاني، النائب الثاني لرئيس الرابطة ورئيس بنك الدولي الاسلامي ، والسيد عيسى عبد السلام أبو عيسى، أمين عام الرابطة ورئيس شركة السلام العالمية، وممثلون عن مجموعة شورى للاعمال ، السيدة نجاة رحيم، الرئيس التنفيذي للمجموعة، السيدة لمياء البرغوثي، مستشارة المجموعة، والسيدة ريما العرب، مستشارة البروتوكول والاتيكيت للمجموعة.

وقال الشيخ فيصل بن قاسم آل ثاني أن هذه المبادرة تتماشى مع أهداف الرابطة في تقديم خدمات رائدة وفريدة لمجتمع الأعمال القطري، وتهدف الى جذب كبار المسؤولين والمدراء التنفيذيين في جميع المجالات لمساعدتهم على تسهيل العلاقات التجارية، والحد من الحواجز الثقافية واللغوية مع شركائهم، وتقديم صورة مهنية لشركاتهم. وأضاف السيد عيسى أبو عيسى أن هذا الحدث يمكّن رجال وسيدات الاعمال القطريين ويساعدهم على اكتساب المهارات التجارية وآداب البروتوكول الدولي.

تقام هذه الدورة في فندق السانت ريجيس في الدوحة من 20 مايو حتى 22 مايو 2012،
وتضم نخبة من أهم المتحدثين والخبراء في هذا المجال وهم:

  1. السيدة/ أليس هيكيت: الرئيسة السابقة للبروتوكول في الأمم المتحدة، وحاليا تشغل منصب مستشارة البروتوكول في معهد الأمم المتحدة للبحوث والتدريب.
  2. السيد/ برتنارد لوبا: خبير سويسري، مؤسس ومالك "شركة ماسترز للإتيكيت"، وقد عمل كمستشار للعديد من العائلات الحاكمة حول العالم.
  3. السيد/ إبراهيم صابر: خبير إعلامي كان يعمل في قناة الجزيرة الإخبارية، وحالياً يشغل منصب محاضر في جامعة فيرجينيا كمنويلث.
  4. السيدة/ ريما عرب: والتي نالت شهادة في إتيكيت الأعمال والبروتوكول الدولي، من أرقى الجامعات الأوروبية.

في نهاية المؤتمر، تمنى الشيخ خالد بن ثاني آل ثاني النجاح لهذا الحدث الهام وخاصة أن قطر قد أصبحت مركزا للأعمال تضم كبرى الشركات العالمية وتستقطب وفودا من رجال وسيدات الاعمال من مختلف دول العالم، وبالتالي لم يعد البروتوكول الدولي مقتصرا على السفراء والدبلوماسيين بل أصبح حاجة ملحة للمدراء التنفيذيين وأصحاب الشركات.