زيارة مساعد وزير التجارة الامريكي

01 Apr 2012 مجلس الشيخ الدكتور خالد بن ثاني آل ثاني

استضاف الشيخ الدكتور خالد بن ثاني آل ثاني، النائب الثاني لرئيس رابطة رجال الاعمال القطريين، مساعد وزير التجارة الأمريكية سعادة السيد مايكل كاميونيز، والوفد المرافق له، وبحضور سفيرة أمريكا في دولة قطر سعادة السيدة/ سوزان زياده، على الغداء في مجلسه في الغرافة.

يشغل سعادة السيد مايكل كاميونيز منصب مساعد وزير التجارة والدخول والامتثال في الاسواق قسم ادارة التجارة الدولية في الولايات المتحدة. وقد تم ترشيحه من قبل الرئيس باراك أوباما ليحتل منصبه الحالي، وهو مسؤول عن دعم جدول أعمال الانتعاش الاقتصادي، عن طريق المساعدة في تنسيق جهود وزارة التجارة لخلق فرص عمل للامريكان من خلال المبادرة الوطنية للتجارة.

وقد كان في استقبال الوفد النائب الاول لرئيس الرابطة السيد حسين الفردان و النائب الثاني للرئيس الشيخ  الدكتور خالد بن ثاني آل ثاني، وأعضاء مجلس الادراة الشيخ حمد بن فيصل بن ثاني آل ثاني، والسيد شريده الكعبي، والاعضاء الكرام الشيخ علي بن عبدالله بن ثاني آل ثاني، والدكتور حسين العبد الله، والسيد معتز الرافعي، والسيد صلاح الجيدة، والسيد سراج البكر، والسيد خالد المناعي، والسيد نبيل أبو عيسى، والسيد مقبول حبيب خلفان، والسيد علي عبد الرضا مشهدي، بالاضافة الى السيدة سارة عبدالله، نائب المدير العام للرابطة، والسيد عبد الباسط الشيبي، مدير عام بنك قطر الدولي الاسلامي، والسيد علي بن محمد العبيدلي، الرئيس التنفيذي وعضو مجلس ادارة مجموعة التداول القابضة.

تقدم سعادة السيد مايكل كاميونيز، بكلمة أشاد فيها بالتطور العمراني الذي شهدته قطر منذ زيارته الاخيرة في حزيران العام الماضي، حيث غادر البلاد متفائلا لوفرة المشاريع المقرر تنفيذها، وقد اتضحت له في هذه الزيارة جادية القطريين في تطوير وانجاز المشاريع الانمائية من أجل تحقيق رؤية قطر الوطنية 2030. وأعرب السيد مايكل عن أمله في أن تحظى أمريكا بفرصة للمشاركة في المشاريع التي ستقوم بها قطر للتحضير لاستضافة كأس العالم 2022.

وقد تحدث الجانب القطري عن تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين من خلال تنمية المشاريع المشتركة وتشجيع الاستثمارات في البلدين، والاستفادة من خبرات الامريكيين في مختلف المجالات. كما اقترح الاعضاء ارسال بعثة من الطلاب الامريكيين الى الجامعات القطرية من اجل تعزيز التبادل الثقافي والعلمي بينهم وبين نظرائهم القطريين.

في ختام الزيارة، شكر سعادة السيد مايكل كاميونيز الشيخ خالد آل ثاني والحضور الكريم على الاستضافة، ودعا الحضور لزيارة أمريكا حيث انها تزخر بالفرص الاستثمارية والامكانيات التجارية في مختلف الميادين. كما عبر عن استعداده للمساعدة في دعم المشاريع وتعزيز العلاقات بين البلدين. وفي هذا السياق شكر مساعي السفارة الامريكية في تطوير العلاقات الامريكية القطرية ومساعدة الجالية الامريكية في قطر.

ومن الجدير بالذكر، أن الاستثمارات الامريكية في قطر قد تفوق 8 مليار دولار امريكي في نهاية عام 2012، خاصة في قطاع الطاقة. كما شهدت العلاقات التجارية نموا ملحوظا خلال السنوات الخمس الاخيرة 2006-2011، حيث ازدادت الواردات الامريكية بنسبة 119%، لتصل الى 2.7 مليار دولار امريكي في عام 2011، مما جعل أمريكا الشريك المصدر الاول لقطر، ومن المتوقع أن تصل الى 6 مليار دولار امريكي في عام 2013.