عشاء مع وفد سنغافورة

14 Mar 2012 عشاء

على هامش زيارة نائب رئيس مجلس وزراء جمهورية سنغافورة السيد تيو تشي هين إلى العاصمة القطرية الدوحة، واثر توقيع على عدة اتفاقيات مشتركة تشمل التعاون في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، ومجال البيئة، والقطاع الثقافي، والصحي وغيرها، التقت رابطة رجال الاعمال القطرية مع الوفد السنغافوري على العشاء في مطعم زعفران في كتارا يوم الاربعاء 14 مارس.

ترأس الوفد السنغافوري السيد تيو تشي هين، نائب رئيس مجلس الوزراء الوزير المنسق للأمن القومي وزير الداخلية، ورافقه كل من الدكتور يعقوب ابراهيم، وزير الاتصالات والمعلومات والفنون  والوزير المسؤول عن الشؤون الاسلامية، والسيد تيو سيرلاك، وزير الصناعة والتجارة، بالاضافة الى السيدة جوزيفين تيو، وزيرة التمويل والنقل، و السيد تان شوان جن، وزير الدولة لشؤون التنمية الوطنية والقوى العاملة، والسيد سام تان، السكرتير البرلماني للشؤون الخارجية وتنمية المجتمع والشباب والرياضة.

أما الجانب القطري، فترأسه عضو مجلس الادارة الشيخ/ حمد بن فيصل آل ثاني، وحضر اللقاء السيد/ شريدة الكعبي، عضو مجلس الادارة، والأعضاء الكرام، السيد/خالد المناعي ، والسيد/ عبد الحميد مصطفوي، والسيد/ مقبول حبيب خلفان، السيد /أشرف أبو عيسى.

وقد استعرض السيد تيو تشي هين حوافز الاستثمار في سنغافورة الجاذبة للاستثمارات الاجنبية، حيث يعتبر الاقتصاد السنغافوري الثاني اكثر حرية في العالم، بسبب موقع سنغافورة الجغرافي، والقدرة التنافسية العالية، والمناخ الخالي من الفساد، بالاضافة الى الأيدي العاملة الماهرة، ومعدلات ضريبية منخفضة وبنية تحتية متطورة. كما تحتل سينغافورة المرتبة 14 عالميا بحجم صادراتها، والمرتبة 15 بحجم وارداتها. كما تحدث عن التعاون بين البلدين في تنفيذ مشاريع البنى التحتية، ومشروع بناء مطار الدوحة الدولي الجديد. ونوه أنه من الممكن للشركات القطرية أن تستفيد من خبراتهم لبناء الملاعب، وإقامة وحدات التبريد لمنشآت كأس العالم 2022 .

ومن جانبه، تحدث الشيخ/ حمد بن فيصل آل ثاني عن مناخ وفرص الاستثمار في قطر، حيث تحتل قطر المرتبة الاولى في العالم العربي والشرق الأوسط، والمرتبة 17 في العالم في جذب الاستثمارات الاجنبية ، كما لديها أعلى نصيب للفرد من الناتج المحلي الإجمالي في العالم العربي، وفقا لصندوق النقد الدولي (2010). واضاف أن هناك فرص للتعاون بين البلدين ومشاركة الشركات القطرية مع نظرائهم السنغافوريين في تخطيط وتنفيذ المشاريع الإنمائية التي ستقام في قطر بصدد تنظيم كأس العالم 2022.

وفي نهاية الملتقى شكر السيد/ تيو تشي هين أعضاء الرابطة على اللقاء، كما دعا أعضاء الرابطة الى زيارة سنغافورة ، حيث أنها تزخر بالفرص والإمكانيات التجارية والإستثمارية في مختلف القطاعات التجارية والصناعية.

من جدير بالذكر، أن العلاقات التجارية بين البلدين قد ارتفعت بمعدل 12%، حيث بلغ الحجم التبادل التجاري 6 مليار دولار أمريكي في عام 2010 ، مقارنة ب 5.5 مليار دولار أمريكي في عام 2009. كما تعتبر قطر الشريك التجاري الثالث لسنغافورة بين دول مجلس التعاون الخليجي، وقد بلغ حجم وارداتها 7.7% من مجموع الصادرات القطرية، التي ترتكز على النفط الخام والبتروكيماويات.