توقيع مذكرة تفاهم بين الرابطة ومجلس الأعمال القطري – باكستاني

07 Feb 2012 مقر الرابطة

و قعت أمس الاول رابطة رجال الاعمال القطريين مذكرة تفاهم مع مجلس الاعمال القطري الباكستاني ، وقد جاء ذلك على هامش زيارة رئيس مجلس الوزراء الباكستاني السيد يوسف رضا جيلاني الى الدوحة. وقد ترأس الوفد الباكستاني رئيس مجلس الوزراء السيد يوسف رضا جيلاني ورافقه كل من الدكتور قاسم حسين، وزير البترول، والسيد رياز حسين بيرزادا، وزير التدريب المهني والتقني، والسيد سليم ماندفيوالا، والسيد محمد سرفاز خنزادا، سفير باكستان في قطر وعدد من كبار رجال الاعمال الباكستانين.

أما الجانب القطري فقد ترأسه الشيخ فيصل بن قاسم آل ثاني، رئيس الرابطة، وحضر اللقاء النائب الاول لرئيس مجلس الإدارة السيد/ حسين ابراهيم الفردان، والأعضاء الكرام الشيخ/ عبد الله بن أحمد بن عبدالله آل ثاني، والدكتور حسين عبدالله، والسيد/خالد احمد المناعي، والشيخ/ محمد بن فيصل بن قاسم آل ثاني، والشيخ/ خالد بن ناصر آل ثاني ممثلا شركة ناصر بن خالد، والسيد/ نبيل ابو عيسى، والسيد/مقبول حبيب خلفان.

و شدد رئيس الوزراء الباكستاني على دور مذكرة التفاهم في تعزيز العلاقات التجارية والاقتصادية بين البلدين. كما دعا رجال الأعمال القطريين للإستثمار في باكستان مستعرضا حوافز الإستثمار من تشريعات اقتصادية وتسهيلات ضريبية جاذبة للإستثمار الأجنبي. و ذكر رئيس الوزراء أن السوق الباكستانية تزخر بالفرص والإمكانيات التي يمكن للمستثمرين الإستفادة منها للدخول في مشاريع مشتركة مع نظرائهم من باكستان خاصة في قطاع الطاقة حيث تم التوقيع على اتفاقية لتوريد الغاز المسال من قطر إلى باكستان وإنشاء محطة لإستقبال الغاز المسال مما يولد العديد من الفرص والمشاريع بالإضافة إلى الفرص المتاحة في قطاعات البنى التحتية والزراعة والقطاع المصرفي والمال.

وقد تركزت مذكرة التفاهم على تسهيل وتوسيع فرص التعاون بين البلدين، وتشجيع الإتصال المباشر بين رجال أعمال الطرفين لتعزيز وتطوير الأنشطة التجارية. كما شملت دعم تبادل المعلومات المتعلقة بتحديد القطاعات الصناعية والإقتصادية الأمثل لرجال الأعمال في كلا البلدين، وتبادل الوفود لعرض المشاريع المشتركة الممكنة والترويج لها.

من جانبه، رحب الشيخ فيصل بن قاسم آل ثاني بالوفد الباكستاني، وعبر عن أهمية هذه المبادرة مفيدا بأن هذه الزيارة مهمة ودليل جدي على اهتمام المسؤوليين الباكستانين لتعزيز العلاقات الاقتصادية وخلق فرص للاستثمارات الاجنبية. كما دعا الشيخ فيصل المستثمرين الى الاستثمار في قطر وأضاف أن الرابطة على استعداد لتسهيل الفرص وتعريفهم على رجال الاعمال القطريين.

وأضاف الشيخ فيصل أن حجم التبادل التجاري بين قطر وباكستان في تطور مستمر حيث بلغ عام 2006 نحو 450 مليون دولار ليرتفع الى ما يزيد عن 800 مليون دولار عام 2011.

جدير بالذكر أن الاقتصاد الباكستاني يحتل المرتبة  47 في العالم والمرتبة 27 من حيث تعادل القوة الشرائية. وهو يرتكزعلى الزراعة بنسبة 21.2% ، والصناعة بنسبة 25.4%، وتشتهر بصناعة المنسوجات والكيماويات، والصناعات الغذائية والزراعة وغيرها من الصناعات. وبلغت صادراتها 30.9 مليار دولار امريكي عام 2011 .