اجتماع مع وفد من مملكة المغرب

  24 Dec 2013 مقر الرابطة

استقبل الشيخ/ فيصل بن قاسم آل ثاني، رئيس رابطة رجال الأعمال القطريين وفدا رسميا من مملكة المغرب في مقر الرابطة بفندق الرينيسانس يوم الثلاثاء 24 ديسمبر 2013 ،و قد حضر اللقاء كل من السيد/ نبيل أبو عيسى، عضو الرابطة، السيد/ خالد عبدالوهاب من شركة الفيصل القابضة و السيدة/ سارة عبدالله نائب المدير العام ، بالاضافة إلى حضور ممثلين عن نادي الصداقة القطري-المغربي.

أما من الجانب المغربي فقد ترأس الوفد سعادة السيدة/ فاطمة مروان، وزير الصناعة التقليدية و الاقتصاد الاجتماعي التضامني، بالاضافة الى  السيد / بوبكر مازوز مدير ديوان السيدة الوزيرة ، السيد/ جلال الخمليشي نائب سعادة السفير المغربي و السيد/ عبد الله عدناني المدير العام لمؤسسة دار الصانع.

 رحب سعادة الشيخ فيصل بن قاسم آل ثاني بزيارة سعادة السيدة/  فاطمة مروان والوفد المرافق لها والتي تهدف إلى بحث سبل التعاون التجاري و الصناعي، بين رجال الأعمال القطريين ونظائرهم في الجانب المغربي، معرباً عن أهمية هذه الزيارة في تعزيز العلاقات الثنائية وفتح جسور التواصل بين البلدين خاصة أن ما تصنعه يد الحرفي المغربي ذات جودة عالية و تحظى باهتمام المواطن القطري لما تحمله من طابع ثقافي وتراثي وعمق تاريخي وإبداعي و لكنها تحتاج إلى التسويق بطرق أفضل تضمن تواجدها في كافة الأسواق العربية و العالمية.

ومن جانبها عبرت سعادة السيدة/  فاطمة مروان عن سرورها بعقد هذا الاجتماع و مقابلة رجال الأعمال القطريين و تواجدها في قطر،و أكدت أن بلادها منفتحة على كل البلدان العربية وفي مقدمتهم دولة قطر و أن حضور الوفد المغربي جاء من أجل فتح أسواق جديدة للصناعة الحرفية المغربية ، وجعل هذه الحرف تتواجد في السوق القطرية، التي تعتبر سوقا واعدة في طلب المنتوجات التقليدية المغربية التي تحمل هوية نابعة من مختلف المراحل التاريخية التي عاشتها مملكة المغرب بالاضافة إلى الاهتمام بالجودة العالية خاصة بعد اصدار حكومة المغرب قانونا يقتضي بعدم طرح أي منتج في الأسواق إلا بعد الحصول على شهادة الجودة "الايزو"، و أضافت أن أكثر من ثلاثة مليون عامل من المغاربة يعملون في الصناعة التقليدية، وأن تعزيز التعاون والتبادل التجاري بين المغرب ودولة قطر، سيعزز من مكانة هؤلاء الحرفيين الذي يعتمد عليهم المغرب بشكل كبير لتطوير هذا المنتوج و يخلق فرص عمل مهمة لشريحة كبيرة من المجتمع.

وقد أكد الشيخ/ فيصل بن قاسم آل ثاني إهتمام رجال الأعمال القطريين بالاستفادة من فرص الاستثمارات المتوفرة  في مملكة المغرب التي تعتبر قاعدة أساسية نحو أوروبا و أفريقيا والحاجة إلى إقامة مشاريع متنوعة في مختلف القطاعات ودعم تعاون رجال الأعمال القطريين مع نظرائهم من المغربيين ومعبرا أن مثل هذه الزيارات مهمة للطرفين لأنها تعمل على دعم وتعميق الروابط الأخوية بين البلدين، وصولا للأهداف المشتركة ورغبة في توطيد العلاقات القائمة بينهما في كافة المجالات.

  

 وفي ختام هذا اللقاء توجهت سعادة السيدة/  فاطمة مروان بالشكر لأعضاء الرابطة على حفاوة الترحاب، كما دعتهم  لزيارة مملكة المغرب والتعرف على البيئة الاستثمارية و السياحية عن قرب و قد رحب أعضاء الرابطة بهذه الدعوة معبرين عن سعيهم لتحقيق التكامل و التعاون بين البلدين على كافة الأصعدة.

ومن الجدير بالذكر أن دولة قطر ترتبط بالمملكة المغربية تجاريا بعدد من الاتفاقيات أهمها اتفاق التعاون الاقتصادي والتجاري والفني الموقع في 1990، اتفاق حماية و تشجيع الاستثمارات المتبادلة الموقعة في 1999، واتفاق إنشاء اللجنة العليا المشتركة بين دولة قطر والمملكة المغربية في 1996، كما عقدت الدورة الرابعة للجنة المشتركة في 2011 بالدوحة، وبلغ حجم التبادل التجاري بين البلدين ما يقارب خمسمئة مليون ريال.