زيارة وفد رسمي رفيع المستوى من البرتغال

03 Dec 2013 مقر الرابطة

إستقبلت رابطة رجال الأعمال القطريين وفداً رسمياً رفيع المستوى من جمهورية البرتغال برئاسة سعادة السيد/ بيدرو جونزاليس نائب وزير الإقتصاد البرتغالي في مقر الرابطة يوم الثلاثاء 3 ديسمبر 2013، وترأس الجانب القطري سعادة الشيخ/ فيصل بن قاسم آل ثاني، رئيس الرابطة، وبحضور كل من الأعضاء الكرام: السيد/ مقبول حبيب خلفان والسيد/ إبراهيم الجيدة كما حضرت اللقاء السيدة/ سارة عبدالله نائب المدير العام للرابطة.

وقد تباحث الطرفان خلال اللقاء  سبل تعزيز وتطوير الإستثمار والتعاون التجاري بين البلدين،  وإيجاد فرص إستثمارية  وتجارية لخدمة اقتصاد الدولتين.

توجه الشيخ فيصل بكلمة رحب فيها بالوفد البرتغالي، وعبر عن سعادته بإهتمام رجال الأعمال البرتغاليين في إكتشاف الفرص الإستثمارية في قطر، وأكد على أن رجال الأعمال القطريين يدركون أهمية الإقتصاد البرتغالي والمميزات التي يتمتع بها كما أنهم على إستعداد تام للتعاون مع الشركات البرتغالية حيث أن العلاقات بين البلدين هي علاقات قديمة وقوية لذا وجب تنميتها والحفاظ عليها من خلال تبادل الزيارات بين رجال الأعمال في البلدين والمتابعة المستمرة من الجانبين لتحقيق التنمية المرجوة. كما نوه الشيخ على أمله بأن ترتقي العلاقات التجارية بين البلدين الى مستوى العلاقات الطيبة بين الحكومتين ولتحقيق ذلك فإننا كرابطة لرجال الأعمال القطريين على إستعداد تام لمساعدة الشركات  البرتغالية في التعرف على السوق المحلي،  والتواصل مع رجال الأعمال القطريين حيث أن الفرص الإستثمارية متاحة وخاصة مع المشاريع المطروحة والتي سوف تطرح مستقبلاً إستعداداً لإستضافة كأس العالم 2022.

من جانبه توجه سعادة السيد/ بيدرو جونزاليس  بكلمة شكر فيها الرابطة على حفاوة الإستقبال وكرم الضيافة، وأكد على إهتمام  رجال الأعمال البرتغاليين  بإكتشاف الفرص الإستثمارية في قطر والتعاون مع رجال الأعمال القطريين في المشاريع المستقبلية التي يعملون عليها ، ونوه الى أن الشركات البرتغالية تتمتع بخبرة كبيرة في إنجاز المشاريع الهندسية وتقديم الصناعات والخدمات المتكاملة،  كما أن الإتفاقيات الموقعة بين البلدين كتجنب الازدواج الضريبي، واتفاقية التعاون الاقتصادي، سوف تساهم الى حد كبير في تسهيل المعاملات بين رجال الأعمال في الجانبين.

كما نوه سعادته على اعتماد البرتغال برنامج جديد يسمح للمستثمر الأجنبي من خارج دول الاتحاد الأوروبي بالإقامة فيها  ودخول كافة دول الاتحاد الأوروبي في حال استثماره في القطاعين المالي والعقاري أو افتتاحه نشاطاً صناعياً في البرتغال.

وأخيراً توجه الشيخ فيصل آل ثاني بالشكر لسعادة نائب الوزير على الدعوة الموجهة لزيارة البرتغال، وأبدى إهتمام وإستعداد أعضاء رابطة رجال الأعمال القطريين على تلبية هذه الدعوة لدارسة الفرص الإستثمارية المتوفرة عن قرب وعلى أرض الواقع.

وقد وقعت الرابطة على هامش اللقاء مذكرة تفاهم مع المنظمة البرتغالية للتجارة والإستثمار الدولي AICEP، تهدف الى تسهيل التعاون بين رجال الأعمال،  وتبادل الخبرات والمعلومات التجارية والإستثمارية بين البلدين. المنظمة البرتغالية للتجارة والإستثمار هي منظمة حكومية أنشئت في 2007 بهدف تشجيع الشركات الاجنبية على الإستثمار في البرتغال والمساهمة في نجاح الشركات البرتغالية في الخارج، كما تعمل المنظمة على تحفيز المنافسة التجارية بين الشركات بما يساهم في تطوير الإقتصاد البرتغالي.

ومن الجدير بالذكر أن الوفد البرتغالي ضم العديد من الشركات في مجالات مختلفة منها المجال البناء والهندسة، الطاقة، البنوك الأثاث والتجهيزات الفندقية وقطاع الغذاء، ويتركزالإقتصاد البرتغالي في قطاع الخدمات حيث يمثل 76.3% من الناتج المحلي للدولة، في حين يمثل القطاع الزراعي 2.4% أما القطاع الصناعي فيمثل 21.3%