اجتماع مع وفد تجاري من جمهورية الصين

     28 Nov 2013 مقر الرابطة

عقدت رابطة رجال الأعمال القطريين إجتماع عمل مع وفد تجاري رفيع المستوى من جمهورية الصين في مقر الرابطة بفندق الرينيسانس يوم الخميس 28 نوفمبر 2013.

وقد حضر اللقاء من الجانب القطري سعادة الشيخ/ فيصل بن قاسم آل ثاني، رئيس الرابطة، السيد/ حيسن الفردان النائب الأول لرئيس الرابطة، السيد/ عيسى عبد السلام أبو عيسى، الأمين العام للرابطة، و سعادة الشيخ/ حمد بن فيصل آل ثاني عضو مجلس الإدارة، وعضو الرابطة السيد/ مقبول حبيب خلفان.

وترأس الجانب الصيني السيدة/ هونغمنغ وانغ نائب رئيس المنظمة العالمية الصيني المتحدة، وتكون الوفد من: السيد/ كاي فو تيان، إبن شقيق سعادة رئيس الجمهورية الصينية السيد/ شى جين بينغ، السيد/ كوهانغ تانغ، نائب مدير المنظمة العالمية الصيني المتحدة، السيد/ ليانغ هاوشانغ نائب رئيس الوكالة الصينية للحفاظ على الطاقة والبيئة السيد/ شينغ شينغ لي، نائب رئيس شركة فوتون/ دايملر.

رحب الجانب القطري بزيارة السيدة/ هونغمنغ وانغ والوفد المرافق لها والتي تهدف إلى بحث سبل التعاون التجاري والإستثماري، بين رجال الأعمال القطريين ونظائرهم في الجانب الصيني، معرباً عن أهميتها في دعم وتطوير العلاقات الثنائية بين رجال الأعمال في الجانبين. وقد أكد إهتمام رجال الأعمال القطريين بالاستفادة من الخبرات العالمية وفرص الاستثمار المتوفرة  في الصين وإقامة المشاريع في مختلف القطاعات.

كما أكد الشيخ فيصل بن قاسم آل ثاني على أن رجال الاعمال القطريين يدركون مميزات الإقتصاد الصيني والذي يعد ثاني أكبر إقتصاد عالمي،  وإحدى أكبر الدول الصناعية، كما ان الشركات الصنية تتمتع بخبرة عالية في المجال الصناعي ودقة في إنجاز الأعمال، كما أن النمو فيه سريع ومستدام.

ومن جانبه عبر السيد/ كاي فو تيان عن سروره بعقد هذا الاجتماع و مقابلة رجال الأعمال القطريين و تواجده في قطر، حيث أكد إهتمام رجال الأعمال في الصين بإكتشاف فرص الإستثمار المتوفرة في الدوحة، وتبادل الخبرات مع نظرائهم في قطر.

ونوهت السيدة/ هونغمنغ وانغ بأن إهتمام رجال الاعمال الصينيين بالإقتصاد القطري ينبع من الفرص الإستثمارية العديدة المتوفرة فيه وقابلته للتطور بالرغم من الأزمات الإقتصادية التي أصابت العديد من الدول حول العالم، كما أكدت على أمل الشركات الصينية في الحياز على بعض المشاريع التي سوف تقام في الدوحة إستعداداً لإستضافة كأس العالم 2022 لما تتمتع الصين بخبرة كبيرة في هذا المجال حيث إستضافت الألعاب الأولمبية لعام 2008.

و في ختام اللقاء توجه السيد/ كاي فو تيان بالشكر لأعضاء الرابطة على حفاوة الترحاب، كما دعاهم لزيارة الصين للتعرف عن كثب على البيئة الاستثمارية، كما أكد على رغبة بلاده في تعزيز العلاقات الاستثمارية والتجارية مع قطر في ظل نجاحها في صياغة نموذج تنموي حقق اعلى المؤشرات العالمية.

ومن الجدير بالذكر أن دولة قطر والصين قد وقعتا على العديد من الإتفاقيات لتسهيل عملية التبادل التجاري بين البلدين ولعل أهمها يتركز في قطاع الطيران حيث يوجد خط طيران مباشر من الدوحة لست مدن صينية، كما بلغ حجم التبادل التجاري بين قطر والصين 8.45 مليار دولار في عام 2012، حيث تستورد الصين النفط والغاز من دولة قطر بشكل أساسي في حين تصدر العديد من البضائع كمواد البناء، والأدوات الكهربائية، الأثاث والادوات المنزلية.

كما تعمل العديد من الشركات الصينية في الدوحة، حيث وقعت شركة الموانئ الصينية الهندسية في 2011 عقداً بقيمة 879 مليون دولار لبناء المرحة الأولى من ميناء الدوحة الجديد، كما قام جهاز قطر للإستثمار بالإستحواذ على 22% من شركة China CITIC Capital في عام 2012.