اجتماع مع وفد تجاري من جمهورية هنغاريا

    13 May 2013 مقر الرابطة

عقدت رابطة رجال الأعمال القطريين إجتماع عمل مع وفد تجاري رسمي رفيع المستوى من جمهورية هنغاريا في مقر الرابطة بفندق الرينيسانس يوم الاثنين 13 مايو 2013.

وقد حضر اللقاء من الجانب القطري سعادة السيد/ عيسى عبد السلام أبو عيسى، الأمين العام للرابطة، وأعضاء مجلس إدارة الرابطة الكرام سعادة الشيخ/ نواف بن ناصر آل ثاني ، سعادة السيد/ شريده سعد جبران الكعبي، والسيد/ مقبول حبيب خلفان، عضو الرابطة، بالاضافة الى السيد/ عبد السلام أبو عيسى. وترأس الجانب الهنغاري سعادة السيد/ فيرينك ميكلوسي نائب رئيس غرفة هنغاريا، السيد/ بيتر دوناي، الأمين العام للغرفة وممثلي قطاع البناء والبنية التحتية، توليد الكهرباء، صناعة الآلات، وتشييد وتجهيز المعامل  بالاضافة الى الخدمات الاستشارية.

رحب الجانب القطري بزيارة سعادة السيد/ فيرينك ميكلوسي والوفد المرافق له والتي تهدف إلى بحث سبل التعاون التجاري والاستثماري، بين رجال الأعمال القطريين ونظائرهم في الجانب الهنغاري، معرباً عن أهميتها في دعم وتطوير العلاقات الثنائية المتميزة بين دولة قطر وجمهورية هنغاريا. وقد أكد إهتمام رجال الأعمال القطريين بالاستفادة من الخبرات العالية وفرص الاستثمار المتوفرة  في هنغاريا وإقامة المشاريع في مختلف القطاعات.

ومن جانبه عبر السيد/ فيرينك ميكلوسي عن سروره بعقد هذا الاجتماع و مقابلة رجال الأعمال القطريين و تواجده في قطر، حيث أكد أن بلاده منفتحة على كل البلدان العربية وفي مقدمتهم دولة قطر. وأكد أن بلاده قد شهدت تطورا كبيرا في جميع المجالات ومن اهمها صناعة الآلات والمعدات، البناء والبنية التحتية، توليد الطاقة والكهرباء بالاضافة الى الزراعة والأغذية والمواد الخام.

    

 في ختام هذا اللقاء توجه سعادة السيد/ فيرينك ميكلوسي بالشكر لأعضاء الرابطة على حفاوة الترحاب، كما دعاهم لزيارة جمهورية هنغاريا والتعرف على البيئة الاستثمارية عن قرب، كما أكد عن رغبة بلاده في تعزيز العلاقات الاستثمارية والتجارية مع قطر في ظل نجاحها في صياغة نموذج تنموي حقق اعلى المؤشرات العالمية.

ومن الجدير بالذكر اتباع هنغاريا سياسة اقتصادية حرة تشابه دول غرب أوروبا وقد أثبتت هنغاريا يوما بعد يوما أنها أحد الأسواق الواعدة في الاتحاد الأوروبي حيث يحتل قطاع الخدمات 63.2% من الناتج المحلي، في حين يحتل قطاع الصناعة 27.2% من الناتج المحلي وقطاع الزراعة 4.5%. ويساهم القطاع الخاص بحوالي 80% من الناتج القومي العام للبلاد. كما تعتبر هنغاريا مقصداً سياحياً مميزاً إذ أنها تزخر بالإرث الثقافي والفني الحضاري، وخاصةً عاصمتها بودابست، التي يزورها سنويا نحو 30 مليون سائح. وقد وقعت دولة قطر وهنغاريا على اتفاقية حول تجنب الازدواج الضريبي ومنع التهرب المالي في يناير 2012 فيما يتعلق بالضرائب على الدخل وتشجيع الاستثمار وذلك من خلال إعفاء الاستثمارات الحكومية وشركات النقل الجوي من الضرائب، وتجنب ازدواج دفع الضرائب عن الانشطة التجارية والاستثمارية والخدمات فى البلدين.