اجتماع مع رئيس جمهورية أفغانستان الإسلامية

30 Mar 2013 فندق الريتز كارلتون

عقدت رابطة رجال الأعمال القطريين إجتماع على شرف زيارة رئيس جمهورية أفغانستان الإسلامية سعادة السيد حامد كرزاي  والوفد المرافق له في فندق الريتز كارلتون مساء السبت 30 مارس 2013.

وقد حضر هذا اللقاء من الجانب القطري سعادة الشيخ/ فيصل بن قاسم آل ثاني رئيس رابطة رجال الأعمال القطريين، الشيخ/ علي بن عبدالله بن ثاني آل ثاني، عضو في الرابطة، الدكتور الشيخ / خالد بن ثاني آل ثاني النائب الثاني لرئيس الرابطة ، السيد/ محمد بن أحمد بن طوار الكواري نائب رئيس غرفة قطر،  الدكتور الشيخ/ محمد بن عيد آل ثاني، رئيس مؤسسة الشيخ عيد الخيرية، وأعضاء الرابطة الكرام الدكتور/حسين العبدالله ، السيد/ ناصر راشد سريع الكعبي، السيد/ عبدالحميد مصطفوي، والسيدة/ ساره عبدالله نائب المدير العام للرابطة.

رحب سعادة الشيخ فيصل بن قاسم آل ثاني  بزيارة سعادة السيد حامد كرزاي والوفد المرافق له والتي تهدف إلى بحث سبل التعاون التجاري و الاستثماري، بين رجال الأعمال القطريين ونظائرهم في الجانب الأفغاني، معربا عن أهميتها في فتح جسور التواصل و تعزيز العلاقات بين دولة قطر و جمهورية أفغانستان.

و من جانبه عبر سعادة الرئيس الأفغاني عن سروره بعقد هذا الاجتماع و مقابلة رجال الأعمال القطريين و تواجده في قطر، حيث أكد أن بلاده منفتحة على كل البلدان العربية وفي مقدمتهم دولة قطر. وأكد أن بلاده قد شهدت تطورا كبيرا في جميع المجالات خلال العشر سنوات الاخيرة إذ ارتفع  نصيب الفرد من الدخل من 180 دولار أمريكي الى 1000 دولار كما تعتبر أفغانستان من الدول الأسرع نمواً في قطاع الاتصالات حيث يستخدم أكثر من 19 مليون أفغاني الهواتف النقالة. أما القطاع المصرفي فقد شهد نمواً سريعاً أيضاً حيث بلغ حجم الودائع  4.5 مليار دولار في نهاية 2012 وقد ازداد التركيز على زيادة نسبة التعليم إذ ارتفع عدد طلاب المدارس من 500,000 الى 20 مليون طالب مدرسي خلال العشر سنوات الأخيرة، كما تم تخريج أكثر من 100,000 طالب هذه السنة ليلتحقوا بالتعليم الجامعي في أكثر من 20 جامعة .

ومن ناحية أخرى استعرض سعادة الرئيس الأفغاني فرص الاستثمارالمتاحة في بلاده مرحباً بجميع الاستثمارات القطرية في مختلف القطاعات التي تتميز بمردود عالي وسريع، ومنها قطاع النقل والبنية التحتية، قطاع توليد الطاقة والكهرباء، القطاع المصرفي، القطاع السياحي والفندقي، استخراج الموارد الطبيعية والتنقيب على النفط والغاز.

وقد أكد الشيخ فيصل بن قاسم إهتمام رجال الأعمال القطريين بالاستفادة من فرص الاستثمارات المتوفرة  في أفغانستان وإقامة المشاريع في مختلف القطاعات وخاصة النقل وبناء الطرق والجسور، وتأمين مواد البناء مثل الإسمنت، وتوليد الكهرباء، وتطوير القطاع السياحي والفندقي.

وقد اقترح كل من الشيخ علي بن عبدالله بن ثاني آل ثاني و الدكتور الشيخ خالد بن ثاني آل ثاني تشكيل وفد من رجال الأعمال القطريين لزيارة أفغانستان والبحث عن فرص الاستثمار عن كثب ومن ثم ارسال مجموعة من الخبراء لدراسة الأعمال والبدء بتنفيذ المشاريع المقترحة.

و في ختام هذا اللقاء توجه سعادة الرئيس بالشكر للرابطة و لرجال الأعمال القطريين على حفاوة الترحاب، كما دعا الحضور لزيارة جمهورية أفغانستان والتعرف على البيئة الاستثمارية عن قرب.

ومن الجدير بالذكر أن جمهورية أفغانستان من أغنى البلدان في العالم وذلك لتوافر الموارد الطبيعية التي تقدر بأكثر من 13 ترليون دولار أمريكي ومنها الفحم والنحاس وخام الحديد والليثيوم واليورانيوم والعناصر الأرضية النادرة ومنها الكروميت والذهب والزنك والرخام والأحجار الكريمة وشبه الكريمة، والغاز الطبيعي، والبترول.