غداء عمل لرابطة رجال الأعمال القطريين مع وفد من المملكة المتحدة

       28 Feb 2013 مجلس الشيخ الدكتور خالد بن ثاني آل ثاني

أقام  الشيخ الدكتور خالد بن ثاني آل ثاني،  النائب الثاني لرئيس رابطة رجال الأعمال القطريين يوم الأربعاء غداء عمل  بمجلسه  على شرف زيارة وفد بريطاني تجاري رفيع المستوى، برئاسة سعادة اللورد/ ألديرمان روجر جيفورد والذي انتخب في 9 نوفمبر 2012  ليشغل منصب عمدة مدينة لندن، وبحضور السفير البريطاني سعادة السيد/ مايكل أونيل، والشريف جيفري إيفانز، والكولونيل بيلي كينغ هيرمان من المملكة المتحدة.

و قد حضر من عضو مجلس الإدارة الشيخ/ حمد بن فيصل آل ثاني، وعضو مجلس الإدارة الشيخ/ نواف بن ناصر آل ثاني، وعضو مجلس الإدارة السيد/ شريدة جبران الكعبي، وأعضاء الرابطة الكرام: الدكتور حسين العبدالله، السيد/ نبيل أبو عيسى، السيد/ مقبول حبيب خلفان، بالاضافة الى نائب المدير العام للرابطة السيدة سارة عبدالله. 

توجه اللورد/ ألديرمان روجر جيفورد ، بكلمة شكر فيها الأعضاء على حفاوة الترحاب، وعبر عن سعادته بلقاء أعضاء الرابطة، والتواجد في قطر بهدف بحث فرص لتعزيز التعاون التجاري وتطوير العلاقات الثنائية بما يحقق الفائدة لكلا البلدين، وعبر عن أهمية السوق القطري لرجال الأعمال والشركات البريطانية، حيث زادت الفرص الإستثمارية مع خطة التنمية العملاقة التي تنتهجها دولة قطر، وسعيها لتطوير البنية التحتية وتنويع مصادر الإقتصاد القطري بعيداً عن قطاع النفط والغاز.

من جانبه رحب الشيخ الدكتور خالد بن ثاني آل ثاني  بالوفد البريطاني، ونوه الى أن العلاقات القطرية البريطانية تتميز بعمقها على عدة مستويات، وقد توطدت بشكل كبير خلال السنوات الأخيرة بزيادة الإستثمارات القطرية في بريطانيا.

وفي الختام توجه أعضاء الرابطة بدعوة لرجال الأعمال والشركات البريطانية بضرورة الإستفادة من النمو السريع للإقتصاد القطري وإنتهاز الفرص الإستثمارية في الدولة، كما نوه الأعضاء على ضرورة الإستفادة  من تجارب الشركات البريطانية التي تتمع بالخبرة في العمل بالدولة من خلال عقود من التواجد الفعال كشركات النفط والغاز.

من الجدير بالذكر أن العلاقات القطرية البريطانية تشهد تطورا سريعاً، وتزايداً في الإستثمار الثنائي بين البلدين، حيث يقدر أن حجم التبادل التجاري بين البلدين قد وصل الى7 مليار جنيه استرليني في الفترة من اول يـنـايـر الـــى اول يـولـيـو 2012 أي خلال 6 اشهر فقط. 

وتزداد الإستثمارات القطرية في بريطانيا سنوياً  حيث تقدر حاليا بنحو124.5 مليار ريال حيث أصبحت دولة قطر تمتلك الآن العديد من الشركات والإستثمارات في بريطانيا منها مخازن "هارودز"، و26 بالمئة من أسهم مخازن "سينزبري"،  كما تملك هيئة الاستثمار القطرية أيضاً 20 بالمئة من سوق "كامدن" في شمال لندن من خلال حصتها في شركة الاستثمارات العقارية "تشيلسفيلد"، و 95 بالمئة من برج شارد الذي يعد أطول مبنى في أوروبا الغربية ويتميز بموقعه الإستراتيجي الذي يطل على نهر التايمز.