اجتماع مع وفد من تركيا

      05 Jan 2014 مقر الرابطة

استقبلت رابطة رجال الأعمال القطريين وفد من الجمهورية التركية و ذلك يوم الأحد الساعة 5 يناير 2014
 
و قد حضر اللقاء من الجانب القطري الشيخ/ فيصل بن قاسم آل ثاني، رئيس رابطة رجال الأعمال القطريين و كل من أعضاء مجلس الإدارة السيد/ حسين الفردان، النائب الأول للرئيس ،الشيخ/ نواف بن ناصر آل ثاني ،السيد/ شريدة سعد جبران الكعبي، السيد/ خالد المناعي، عضو الرابطة ، السيد/ مقبول حبيب خلفان، عضو الرابطة و السيدة/ سارة عبدالله نائب المدير العام.
 
أما من الجانب التركي فقد ترأس الوفد الدكتور/ أشرف تاس، عضو البرلمان التركي ، بالاضافة الى  السيد/ جاهد بكشي، عضو البرلمان و وفد من رجال الأعمال المرافقين لهم.
 
 رحب الجانب القطري بزيارة السيد/ أشرف تاس و الوفد المرافق له  والتي تهدف إلى بحث سبل التعاون التجاري والاستثماري، بين رجال الأعمال القطريين ونظائرهم في الجانب التركي، معرباً عن أهميتها في دعم وتطوير العلاقات الثنائية المتميزة بين دولة قطر وجمهورية تركيا، وقد أكد الشيخ فيصل بن قاسم آل ثاني إهتمام رجال الأعمال القطريين بالاستفادة من الخبرات العالية وفرص الاستثمار المتوفرة في جمهورية تركيا التي تعتبر بوابة أساسية نحو أوروبا مشيرا إلى أن الرابطة تطمح للارتقاء بالعلاقات الاقتصادية بين البلدين إلى مستوى العلاقات السياسية العميقة و تحقيق أعلى درجات التعاون مع رجال الأعمال في تركيا.
 
ومن جانبه عبر السيد/ أشرف تاس عن سروره بعقد هذا الاجتماع و مقابلة رجال الأعمال القطريين و تواجدهم في قطر، و أكد أن بلاده منفتحة على كل البلدان العربية وفي مقدمتهم دولة قطر وشدد على أن العلاقات بين البلدين تشهد تطورا كبيرا في شتى المجالات الثقافية والاقتصادية والبشرية وغير ذلك ،خاصةً أن  القدرات الاقتصادية لكلا البلدين تمثل أرضية قوية لتعزيز التعاون في شتى المجالات ، و أشار إلى أن هدف هذه الزيارة الترويج لمنتدى الاستثمار الذي سيعقد خلال يومين 19-20 ابريل 2014 و سيناقش فرص الاستثمار المتاحة في تركيا ومن ضمنها إنشاء أكبر مطار في العالم ليستقطب أكثر من 100 مليون مسافر، والقيام بمشاريع تطوير البنية التحتية بكلفة 250 مليار دولار المتوقع إنجازها خلال العشر سنوات المقبلة، وبناء قناة تحت البحر تربط بين آسيا وأوروبا بالإضافة الى المشاريع العقارية التي تخطط لإنجازها من أجل تطوير النقل والاتصالات والطاقة والتي تبلغ كلفتها 130 مليار دولار أميركي.
 
 وفي ختام هذا اللقاء توجه السيد/  بالشكر لأعضاء الرابطة على حفاوة الترحاب، كما دعاهم لزيارة تركيا والتعرف على البيئة الاستثمارية و السياحية عن قرب ، و قد رحب أعضاء الرابطة بهذه الدعوة معبرين عن سعيهم لتحقيق التكامل و التعاون بين البلدين على كافة الأصعدة.
 
ومن الجدير بالذكر إنه توجد حوالي 60 شركة تركية في قطر وإن قيمة المشاريع التي تحملتها 35 شركة تركية قد بلغت 35 مليار دولار كما بلغ حجم الاستثمارات التجارية بين البلدين حوالي ملياري دولار أميركي بالاضافة إلى أن الاستثمارات الأجنبية في تركيا تصل إلى 270 مليار دولار من ضمنها 26 مليون استثمارات قطرية ، و إن التحسينات المهمة التي تم إنجازها في هذه الفترة الزمنية الوجيزة قد دفعت تركيا ليتم تسجيلها في المقياس الاقتصادي العالمي كاقتصاد ناشئ استثنائي، إلى جانب احتلالها المركز السادس عشر من بين أكبر الاقتصاديات على مستوى العالم وسادس أكبر اقتصاد بالمقارنة بدول الاتحاد الأوروبي، وذلك وفقًا لإحصاءات إجمالي الناتج المحلي في عام 2012، و قد احتلت المركز 44 في مؤشر التنافسية العالمية لعام 2013 .
كما تعتبر تركيا البلد السادس عالميا في السياحة حيث تستقطب حوالي مليوني سائح سنويا و على سبيل المثال في سنة 2011 استقبلت تركيا 7600 سائح قطري، وقد ازداد ذلك في 2012 بنسبة 85 % ليصل إلى 14 ألف سائح قطري.