لقاء رابطة رجال الأعمال القطريين مع فخامة الرئيس عبد المجيد تبون رئيس الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية

    21 Feb 2022 فندق الشيراتون

التقى فخامة الرئيس/ عبد المجيد تبون- رئيس الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية مع أعضاء رابطة رجال الأعمال القطري، برئاسة سعادة الشيخ/ فيصل بن قاسم آل ثاني، رئيس رابطة رجال الأعمال القطري، على هامش زيارته للدوحة لحضور قمة السادسة لمنتدى الدول المصدرة للغاز .
وكان اللقاء فرصة لتعزيز العلاقات الأخوية القطرية الجزائرية ولاسيما الاقتصادية والتجارية منها.
شارك بالاجتماع من رابطة رجال الأعمال القطري السادة أعضاء الرابطة السيد/ ناصر سليمان الحيدر، الشيخ/ محمد بن فيصل قاسم آل ثاني، السيد/ أشرف أبو عيسى، السيد/ محمد معتز الخياط، السيد/ فيصل المانع، الدكتور/ محمد ألطاف والشيخ/ جاسم بن فيصل قاسم آل ثاني.

وفي بداية الاجتماع رحب الشيخ/ فيصل، بفخامة الرئيس مؤكد اً على أهمية هذا اللقاء الذي يعد خطوة هامة لتعزيز العلاقات القطرية- الجزائرية، وتحقيق المزيد من التعاون الاقتصادي مما يساهم في فتح جسور التواصل وتشجيع المستثمرين في كلا البلدين على مضاعفة الاستثمارات المشتركة .
كما تحدث الشيخ فيصل عن تجربته الخاصة كمستثمر في الجزائر، مركزا على أهمية السوق الجزائرية والامكانيات الطبيعية والاقتصادية الكبيرة للجزائر، اضافة لوجود أراض شاسعة وخصبة تهم المستثمرين في المجال الزراعي، مؤكدا على حرص رجال الاعمال القطريين على بحث إمكانية التعاون والاستثمار في كلا البلدين بما يحقق المنفعة المشتركة للطرفين.
كما تجدر الاشارة الى أن الشيخ فيصل بن قاسم يرأس مجلس الأعمال القطري الجزائري عن الجانب القطري كما يرأس المجلس من الجانب الجزائري السيد كمال مولا و تم إعادة تفعيل المجلس مؤخرا خلال الازمة الصحية العالمية ، وتم عقد اجتماعات عبر وسائل الاتصال المرئي بحضور وزيرا التجارة في كلا البلدين، كتأكيد على قوة العلاقات واهتمام الجانبين بتعزيز التعاون لتوطيد أواصر العلاقات بين المؤسسات الاقتصادية و خلق منصة لتبادل الآراء ومناقشة فرص الاستثمار الموجودة في البلدين.
من جانبه ،عبر فخامة الرئيس عن سعادته بهذا اللقاء مشيد ًا بالعلاقات الأخوية والمتنامية التي صقلتها عقود من التعاون الاقتصادي حتى باتت قطر أكبر مستثمر عربي في الجزائر وتستحوذ على74% من مجموع الاستثمارات الأجنبية بالجزائر، وذلك بفضل سياسة التنمية المستدامة التي تنتهجها الجزائر واستحداث جملة من القوانين والنصوص التشريعية بما يتوافق والمعايير العالمية، وبالإضافة إلى التشابه الكبير في مناخ الاستثمار في البلدين، وهو ما من شأنه خلق شراكات قوية بين البلدين ، كما اعتبر الرئيس تبون أن موقع الجزائر يقدم مميزات كبيرة للمستثمرين خاصة انفتاحها على السوقين الاوروبية والافريقية وتربطها علاقات جيدة مع كافة الدول الافريقية والأوروبية، مشيرا الى أن السوق الجزائري كبير وواعد ولديه الكثير  من الامكانيات والفرص الاستثمارية في مختلف القطاعات(كالتعدين و الادوية والسياحة والصناعة والخدمات والزراعة) مما يشجع المستثمر القطري على إقامة الأعمال فيها
و في نهاية اللقاء عبر أعضاء الرابطة لفخامته عن أملهم بأن يشكل هذا اللقاء خطوة لتعزيز العلاقات وتحقيق المزيد من التعاون الاقتصادي والتجاري.
والجدير بالذكر أن حجم التبادل التجاري بي قطر والجزائر بلغ حو 148 مليون ريال قطري عام 2021